برلمان
مناشدته لإنقاذ البلاد من الحكومة التي أضرت بالوحدة الوطنية

“كتلة المعارضة”.. اقتراح بتشكيل وفد برلماني للقاء سمو الأمير

برئاسة النائب أحمد السعدون عقدت اللجنة التنسيقية السباعية لكتلة المعارضة الموحدة أولى اجتماعتها اليوم بمكتب النائب محمد المطير، إذ تم بحث خارطة الطريق التي ستسير عليها الكتلة لتحقيق هدفها الأساسي وهو إسقاط الحكومة ورئيسها الشيخ ناصر المحمد وسيتم إعلان الإجراءات الكفيلة بتحقيق ذلك يوم الأحد المقبل.
وعلمت من مصادر برلمانية أن النواب الـ 7 الذين يشكلون اللجنة التنسيقية لكتلة المعارضة ناقشوا اقتراحا مقدم من أحد نواب الكتلة يقضي بتشكيل وفد من نواب المعارضة للقاء سمو الأمير ومناشدته انقاذ البلاد من الحكومة التي فشلت في إدارة البلد وأضرت بالوحدة الوطنية وأن الكويت بحاجة لحكومة جديدة بنهج جديد ورئيس جديد.
وأضافت المصادر أن اللجنة ناقشت أيضا عددا من الاقتراحات للتصعيد ضد الحكومة ورئيسها داخل وخارج مجلس الأمة وعودة تنظيم الدواوين الأسبوعية للمعارضة وتنظيم تجمعات جماهيرية في ساحة الارادة للمطالبة برحيل المحمد.
وقال عضو اللجنة النائب ناجي العبدالهادي: “إننا ناقشنا في اللجنة التنسيقية لكتلة المعارضة اليوم الاجراءات المقترحة لكيفية التعامل مع الأوضاع المتدهورة بالبلاد والتي لن تتحسن إلا برحيل الحكومة ورئيسها وسنقدم تصورنا في الاجتماع الموسع للتكتل الجديد يوم الأحد المقبل ومن ثم سيتم إعلانها”، وأضاف أن من بين تلك المقترحات تكثيف تقديم الاستجوابات لرئيس الوزراء و الوزراء لحين اسقاط الحكومة بالكامل.
 
وتابع: “وبحثنا كيفية تعامل نواب كتلة المعارضة مع الجلسات بعد أن قاطعنا اللجان البرلمانية، وكذلك طريقة التعامل مع الأنباء التي ترددت عن أن نواب الحكومة يسعون لسحب تقارير اللجان المدرجة على جدول أعمال مجلس الأمة منذ أدوار الانعقاد الماضية وهو توجه خطير سيقابل بكل حسم من نواب المعارضة حتى لا نمكن الحكومة ونوابها من العبث بهذه التقارير المهمة”.
Copy link