محليات

ثلاثة ملايين دولار من الكويت لمنظمة الصليب الأحمر

أشاد مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير ضرار عبدالرزاق رزوقي هنا اليوم بالدور المهم الذي تقوم به الهيئات الدولية العاملة في المجال الإنساني مؤكدا دعم بلاده الكامل لجهودها لاسيما في الدول العربية والإسلامية.
جاء ذلك في تصريح أدلى به رزوقي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بعد لقائه رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ياكوب كلينبرغر اذ سلمه مساهمة الكويت الطوعية السنوية البالغة ثلاثة ملايين دولار أمريكي.
وأضاف السفير رزوقي “ان هذه المساهمة الطوعية لدولة الكويت تأتي تقديرا لما تقوم به اللجنة الدولية للصليب الأحمر من جهد إنساني حول العالم ومن عمل على أرض الواقع مع ضحايا الحروب والكوارث”.
واعتبر أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجهة الراعية لاتفاقيات جنيف الأربع وهي الجهة الموكلة لها من الدول الأطراف لهذه الاتفاقيات بتقديم المساعدة لضحايا الحرب والعنف المسلح.
واستذكر السفير الدور الكبير الذي أدته اللجنة الدولية للصليب الأحمر خلال فترة الاحتلال العراقي للكويت وما بعدها حين خولها المجتمع الدولي مهمة معرفة مصير الأسرى والمفقودين الكويتيين مشيرا إلى أن هذا الدور لا يزال قائما حتى الآن.
ولفت الى أن دولة الكويت تدرك أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تخصص نسبة 75 في المئة من ميزانية عملياتها التي تقارب قيمتها مليار دولار لشعوب الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وأن كبرى عملياتها الإنسانية تقوم في أفغانستان والصومال واليمن والعراق.
وشدد في هذا الصدد على أن اللجنة “تعمل بحيادية تامة وتمكنت من كسب ثقة كافة الأطراف في نزاع أفغانستان ما أثمر عن تأسيس مستشفى عام في مدينة قندههار لتوفير الرعاية الصحية لكافة سكان المدينة والمناطق المحيطة بها”.
من جهته أعرب كلينبرغر في تصريح مماثل ل(كونا) عن تقديره للعلاقة المميزة التي ترتبط بها اللجنة مع دولة الكويت منذ زمن طويل.
وأشاد بالجهود التي تقوم بها لدعم العمل الإنساني حول العالم وبخاصة في الدول العربية والإسلامية.
وأشار كلينبرغر الى أن الدعم الكويتي للجنة الدولية يتزامن مع حلول أزمة اقتصادية كبرى يشهدها العالم حيث تتفاقم بسببها العديد من النزاعات التي تتطلب من المجتمع الدولي التدخل لحماية المدنيين والفئات الضعيفة التي تقع ضحية هذه النزاعات

Copy link