منوعات
تونسيون: ترشيح الحركة لسيدة غير محجبة.. تكتيك مؤقت

مرشحة «النهضة الإسلامية»:لن يلزموني بالحجاب

السيدة سعاد بن عبد الرحيم المرشحة من قبل حركة النهضة الإسلامية في تونس الفائزة بأغلبية مقاعد المجلس التأسيسي، كرئيسة لقائمة الحركة بدائرة تونس 2، من النساء غير المتحجبات اللاتي عرفن بدفاعهن عن التيار الإسلامي وحق الإسلاميين في المشاركة في السلطة وقدرتهم على بناء الديمقراطية.


السيدة سعاد رفضت أن يكون ترشيحها من قبل حركة النهضة لتولي منصب يعد هاماً على رأس دائرة تونس 2 من باب الدعاية السياسية لهذا الحزب بقصد طمأنة العلمانيين، مؤكدة أن حركة النهضة لن تطلب منها ارتداء الحجاب أو تلزمها بذلك حرصاً من الحركة على احترام الحقوق والحريات الشخصية التي وعدت خلال حملتها الانتخابية باحترامها.


وأكدت أنَّ “النهضة لا تميز على أساس اللباس ولا على أساس الجنس وهي مع حرية المرأة”، موضحة أن فوز “النهضة” بغالبية مقاعد المجلس التأسيسي كان مستحقاً بعد حملة انتخابية أثبتت عبرها “النهضة” كحزب وكأفراد أنها نموذج للعمل الجدي والنزيه والشفاف دون الاعتداء على أي حزب آخر منافس، على حد قولها.


يأتي هذا فيما اعتبر كثيرون أن ترشيح حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي لسيدة غير محجبة تكتيك مؤقت يهدف إلى طمأنة المجتمع بأن حركة النهضة لن تمس حرية المرأة ولا مكاسبها، وذلك في سبيل كسب أكبر عدد من الأصوات.

Copy link