برلمان

بورمية لـصفر: هل تم سحب مياه “أبراج” من السوق بعد ثبوت تلوثها أم لا؟

وجّه النائب ضيف الله أبورمية سؤالا برلمانيا إلى وزير الأشغال وزير البلدية فاضل صفر في شأن تلوث مياه الشرب المسماة “أبراج” بعد أن حذرت وزارة الصحة الكويتية من وجود ميكروبات وملوثات في المياه بحسب ما ذكرت وثائق ويكيليكس، متسائلا هل تم سحب المياه من السوق أم لا؟.
وجاء نص السؤال على الشكل التالي:
ذكرت احدى وثائق ويكيلكس أن السفارة الأميركية وجهت خطابا للخارجية الأميركية بتاريخ 16 مايو 2010 مفاده أن وزارة الصحة الكويتية قد أعلنت أن مياه الشرب المسماة (أبراج) لا تصلح للاستهلاك الآدمي، وأنها تحذر من استخدامها لوجود ميكروبات وملوثات في هذه المياه، وبما أن الجهة الحكومية المسؤولة عن جودة الأغذية ومياه الشرب هي بلدية الكويت، يرجى إفادتي عن مدى صحة هذا الخبر.
وهل تم سحب مياه أبراج من الأسواق حال علم بلدية الكويت بذلك؟ إذا كانت الاجابة بالنفي، ما السند القانوني لذلك؟ وهل أجرت بلدية الكويت اختبارات تثبت من خلالها عدم صلاحية مياه أبراج؟ وهل هذا الفحص يتم بشكل دوري؟ وهل أخذت وزارة الصحة عينات من مياه أبراج المعروضة بالأسواق؟ أم اكتفت بالعينات التي تأخذها من مصنع التعبئة مباشرة؟ وهل تمت مخالفة الشركة المنتجة لمياه أبراج من قبل بلدية الكويت منذ أن بدأت الشركة انتاجها وحتى تاريخ ورود هذا السؤال؟ إذا كانت الاجابة بالايجاب يرجى تزويدي بصورة من هذه المخالفات وما يثبت تنفيذ هذه المخالفات ضد الشركة المذكورة”.
Copy link