برلمان
مرحباً بطلب المعارضة لقاء الأمير

العمير: نريد طي كل الخلافات وألا نعود إلى المربع الأول

لقي طلب “كتلة المعارضة” لقاء سمو الأمير ترحيب النائب علي العمير، الذي أشار إلى أنه أمر جيد وأبوابه مفتوحة وهو المكان الصحيح بعد أن سبق أن الذهاب إلي سموه في أمور كثيرة.
وقال العمير: “أتمنى ألا نعود الى المربع الأول بعد لقاء سموه، ومانريده هو طي كل هذه الخلافات، ونقول أن لقاءهم مع الأمير يجب أن يكون نهاية للوضع المتأزم، فإن كان قبولا لمطلبهم فخير، وإن كان سلبا فأتمنى ألا نعود إلي الشارع وتهييجه”.
ونوه النائب علي العمير على افتقاد اللجان البرلمانية للمتخصص والأكاديمي في إشارة إلى مقاطعة النائبين حسين مزيد وحسن جوهر من اللجان، وتساءل عن الجديد السياسي من تعليق مشاركتهم؟ مؤكداً أن اللجان لن تفقد نصابها؛ لأن هناك من النواب من يرغب بالانضمام اليها وسد النقص فيها.
من جهة أخرى، اعتبر أن أي وثائق توقع خارج قاعة عبد الله السالم هي غير معتبرة ولا قيمة لها قانونيا أو دستوريا، في إشارة إلى وثيقة شباب الدائرة الثانية التي وقع عليها 16 نائبا.
Copy link