محليات

الهاجري معبراً عن استيائه: حقوق العاملين بـ”خدمات النفطي”.. “خط أحمر”

أعلن رئيس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي محمد حمد الهاجرى عن استيائه الشديد من لأوضاع السيئة في الشركة التي انعكست إلى معاناة تصب على جميع العاملين والتي جاءت كنتيجة طبيعية لحالة الفوضى وسوء الإدارة وانتشار ظاهرتي الواسطة والمحسوبية في ترقيات القياديين غير المؤهلين مما تسبب بإهدار حقوق العاملين وضياع مصالحهم.

وأكد الهاجري أن النقابة وانطلاقا من مسؤولياتها فقد قامت بمخاطبة رئيس مجلس إدارة الشركة أكثر من مرة، لإيصال جميع الشكاوى والمشاكل التي يعاني منها العاملين بالشركة، والذي وعد أكثر من مرة على تحقيق في هذه الشكاوى والعمل على حلها، ومحاسبة المقصرين في أداء مهامهم، والنقابة حرصا منها على حل جميع المشاكل عن طريق التعاون مع الشركة فقد منحت فرصة تلوى الفرصة لتحقيق وعودها، إلا إننا وحتى الآن لم نلتمس شيئاً منها، مما يدل على عدم جديتهم واستهتارهم بمصير العاملين والذي تسبب بحالة من التوتر والقلق في نفوس جميع العاملين.

وبين الهاجري الطرق التي تم من خلالها ترقية بعض القياديين بالشركة بأن هناك مسئولين  يفتقدون لروح المسؤولية والخبرة في إدارة وتنظيم أعمالهم، ومما يدلل على ذلك لجوء بعض المسئولين إلى سياسة الأبواب المغلقة بوجه العاملين بإداراتهم لعدم قدرتهم على حل المشاكل اليومية المتكرر والناتجة عن سوء إدارتهم.

وأضاف  الهاجري إن الخلل الإداري بالشركة أصبح ملحوظ للجميع ومنها الأخطاء المتكرر في دائرة الموارد ودائرة الإطفاء , فقد قامت الدائرتي بأخطاء فادحه .

وفي الختام أكد الهاجري إن مجلس أداره النقابة سوف يتصدى لحالة الفوضى التي تسود العديد من الإدارات بالشركة والتي سيتم الإعلان عنها في وقت قريب، مؤكدين في الوقت نفسه لجميع العاملين بالشركة بأن حقوقكم ومصالحكم لن يتعدى  عليها أو ينتقص جزء منها.

Copy link