أقلامهم

العدواني: شيء يضحك … مجلس فقد شرعيته باعتراف نائب رئيسه، سيشّرع للأمة

مشاري العدواني
سر .. لزيز
يا سلام سلم … سلوى الجسار التي سبقت نواب الحزب الوطني بالقاهرة أو مصر لأن الاثنين حسب مقاييسهما دولتان لا عاصمة لدولة! وهي التي خرجت ذات مساء على التلفزيون الرسمي للدولة، في مؤتمر وزارة الداخلية عقب أحداث ديوان الحربش، وأيدت ضرب النواب وحلفت يسار بأن الرصيف والشجر واحتمال البحر هم الذين ضربوا النواب وسحلوا عبيدا، وفلعوا رأس سندان! وسلوى اليوم يرعاها الرب ترأس لجنة حماية الأموال العامة، ويشاركها العضوية نائبان هما خلف دميثير، الذي كادت عضويته تطير بسبب قضية تزوير، وسعدون حماد النائب الوحيد بتاريخ الكويت الذي لم يتم طرده من لجنة برلمانية فقط، بل تم إلغاء اللجنة بكبرها، بقرار من مجلس الأمة، لأنه سرب تقارير اللجنة من الجلدة للجلدة للصحافة! تخيلوا معي الثلاثي الخطير هم حراس المال العام بالبلد فماذا تتوقعون سيكون حال البلد؟!
هذه فقط لجنة واحدة بخلاف اللجان التي تتكون أغلبيتها من نواب قبّيضة، ولجنة يرأسها نائب قبيّض، وبعضوية حرامي رمل، ونصاب، ودجال… وهلم جرا!
شيء يضحك … مجلس فقد شرعيته باعتراف نائب رئيسه، سيشّرع للأمة، وسوف يبرئ من يشاء ويرفع حصانة عمن يشاء من النواب، وسوف ينسف كل أعمال اللجان السابقة وتقاريرها …وفوق كل هذا البلاء الذي نحن نعيشه، يسرب أمس بأن المجلس سوف يسن سنة غير حميدة ، بعمل قرعة كقرعة مباريات كأس العالم، وتضع  أسماء كتلة المعارضة الحالية بصحن، وتسحب أسماء تكمل بها اللجان الناقصة لمنحها شرعية ! لا اعلم من هو صاحب هذه الخلطة السرية التي لا تضاهيها إلا خلطة كنتاكي ميسي؟!
لكن الذي اعلمه علم اليقين بان هذا المجلس حتى لو نجحت الحكومة بالتواطؤ مع نوابها في المجلس بالإبقاء عليه حتى تنهي مدته الدستورية كاملة دون حل، فإن الشعب لن ينسى القبّيضة قبّيض قبيّض، ولن يقبل بأقل من مجلس معارض شرس قادم يأتي تكون مهمته الأساسية هي تنظيف البلد من مسرح جريمة مجلس 2009!   
Copy link