برلمان

الخرافي: لسنا ملزمين بالأوراق الموقعة خارج القاعة.. وأرحب بالعودة لسمو الأمير

قال رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي ليست المرة الأولى التي توقع فيها أوراق خارج قاعة عبدالله السالم، وليس لها إلزام علينا في المجلس، وبالنسبة للاستحواب لايجوز أن يكتب شيء إلا بعد الانتهاء من الاستجواب، ولا نسبق الأحداث ونقرر طرح الثقة قبل المناقشة، ولم نفكر في موضوع عمل قرعة، والإجراء اللائحي أن نقوم بعمل انتخابات أو التزكية لمن يرغب ولابد أن يكتمل النصاب القانوني للجنة، واللائحة لم تلزم العضو بلجنتين وإنما استحسنت ولم تجبر أن يكون في لجنة علي عكس الموجود داخل اللجنة فله عقاب علي الغياب.
وعن النقص في اللجان، قال المادة 25 لا تعطل؛ لأن النصاب بالحد الأدني تم وهو النصاب القانوني أما بالغياب فله الخصم من حسابه أو النشر في الجريدة الرسمية، اللجان موجودة وقائمة وهناك لجان مكتمل نصابها وياليت ننجز القوانين الموجودة علي جدول اعمالها.
وأضاف الخرافي: أما عن العودة للقاء سمو الأمير فهذا شيء نفتخر وأشيد بالعودة لسمو الأمير فهو مرجعنا وتتاح الفرصة مع سموه للتشاور، وأتمني أنه إذا كان هناك رجعة لسموة فلنحترم آراء سموه وإن شاء الله حكمة سموه ستسود.
وتابع: المعارضة منا وفينا والنواب لهم ناخبينهم، ولابدمن احترام وجهة نظرهم وآرائهم التي يطالبون بها ويجب أن يكون الحوار راقيا.
وعماتردد عن سحب تقارير لجنة حماية المال العام، قال الخرافي: لانستعجل باتخاذ الآراء، اللائحة واضحة، وإذا تم الاجتماع بطريقة صحيحة يرفع التقرير إلي جدول الأعمال، واذا لم يثبت صحة الاجتماع يمكن طلب يحب التقارير ووقعت كل التقارير وبالتالي ستكون في أول جلسة علي جدول الأعمال للتصويت علي هذه التقارير.
Copy link