عربي وعالمي

غانتس: جندي إسرائيلي مقتول خير من مخطوف

بعد الضجة التي أحدثتها عملية تبادل الأسرى الفلسطنيين والجندي جلعاد شليط, قال رئيس الاركان الاسرائيلي “بيني غانتس” إن ما يعرف ببروتوكول هنيبعل لا يسمح بقتل الجنود الإسرائيليين الذين يتم اختطافهم من قبل قوات عدوة فهذا البروتوكول، الذي أحدث جدلاً واسعاً في الأوساط الشعبية بعد إطلاقه بداية الثمانينات، لم يتم العمل به آنذاك، إلا أن حادثة اختطاف جلعاد شاليط أثارت القضية من جديد، لذا تم إعادته للمراجعة والعمل به.

وينص البروتوكول على أن يتم استهداف الجهة التي قامت بعملية الخطف، حتى لو تطلب ذلك قتل الجندي المخطوف، ففي النهاية جندي ميت أفضل من جندي مخطوف ولعل هذه الفكرة هي التي أثارت جدلاً أخلاقياً واسعاً في فترة إطلاقه الأولى.

 وفي عملية الرصاص المسكوب، خرج قائد إحدى الوحدات العسكرية وهو يخاطب جنوده بالقول: “لا يمكن أن نسمح باختطاف أي جندي من وحدتنا مهما كان الثمن، فعلى الجندي المخطوف قتل نفسه وقتل خاطفيه، أفضل من أن يبقى رهينة في أيديهم”.

Copy link