برلمان

المعارضة بعد لقائها سمو الأمير: المحمد مسؤول عن الاستياء الشعبي

 بعد اجتماعهم مع صاحب السمو أمير البلاد والذي استمر لمدة ساعتين متواصلتين أصدرت كتلة المعارضة بياناً شرحت فيه أبعاد اللقاء والمواضيع التي طرحت للنقاش بين نواب المعارضة وبين سموه. وفي ما يلي نص البيان:
تشرفت كتلة المعارضة وبحضور كافة أعضائها بمقابلة سمو الأمير حفظه الله ورعاه في قصر بيان وكان اللقاء وديا عبر فيه المجتمعون عن تقديرهم واعتزازهم بسمو الأمير كما أكد المجتمعون التزامهم الكامل بالثوابت الدستورية والتي تحدد صلاحيات سمو الأمير كما أكد المجتمعون لسموه التزامهم الكامل وفقا لحقوقهم الدستورية بما تم الإعلان عنه بضرورة وجود رئيس حكومة جديد لإدارة البلد، وأكد المجتمعون وبشرح واضح الحالة التي وصلت إليها الأوضاع في البلاد بشتى المجالات، ودور رئيس الوزراء وأدائه وحكومته فيما آلت إليه هذه الأوضاع .
وبشرح تفصيلي تم التطرق لمختلف الجوانب التي فشلت بها هذه الحكومة ورئيسها الذي أعطيت له الفرصة الكافية بتشكيل 7 حكومات متتالية بالرغم من وجود خطة تنموية صدرت بقانون وخصص لها مبالغ ضخمة لتنفيذها حيث تسبب سوء أداء الحكومة ورئيسها لتعرض هذه الخطة للكثير من الإخفاقات كما أكد المجتمعون على حالة الغضب والاستياء الشعبي لسوء أداء هذه الحكومة ورئيسها خصوصا بعد تفشي الفساد في السلطتين.
Copy link