محليات

جمعية المحامين محذرة: لن نسكت عن إهانة الحردان

صرحت جمعية المحامين الكويتية برئاسة الجمعية ناصرالكريوين عن قلقها الشديد مما آلت إليه الأمور بالتصرف غير المسئول من قبل رجال الأمن العام ضد الزميل المحامي حسين حمد الحردان، وذلك في إحدى نقاط التفتيش التابعة للأمن العام في محافظة الأحمدي الذي اكتمل مسلسل التجاوز فيه إلى مخفر الفنطاس، وذلك بالتعرض له من خلال التعدي عليه في التطاول بالألفاظ والتعامل الغير مقبول وعدم وضع أي اعتبار للقانون أثناء التعامل مع الزميل المحامي والذي تم استخدام أسلوب الغلبة للأقوى للأقوى، فإن هذا الاستهتار لان يسكت عنه كونه يمس زميل محامي وبشكل مباشر كرامة هذه المهنة؛ حيث إنه لا يعد الفعل جريمة ولا يجوز توقيع عقوبة من أجله إلا بناء على نص في القانون،فالأهداف الأساسية للجمعية والأغراض التي تأسست من اجلها حسبما نصت عليها المادة الثالثة من نظامها الأساسي ( ثانيا ) رعاية مصالح الأعضاء والدفاع عن حقوقهم.
وإن هذه الأفعال تؤرق الزملاء في حالة التعرض لمثل هذا الاعتداء وعدم الاحترام لحفظ الأمن وإساءة استعمال تلك السلطة التي أدت إلى التحرك لتعديل قانون تنظيم.
وقد تقدم الزميل بشكوى سلمت للأستاذ وسمي الوسمي نائب رئيس الجمعية بصفته عضو باللجنة المشتركة مع وزارة الداخلية وذلك لعرضها باللجنة المشكلة مع وزارة الداخلية وبحث موضوع الحادثة وإيجاد حلول جذريه وإلا لن نقف مع  وزارة الداخلية ( إلا اذا اثبت أو اعتذر ) عن الفعل المرتكب ضد المحامي الزميل.
 
Copy link