منوعات
الحج ليس ميدانا للمهاترات ورفع الشعارات

مفتى السعودية: من يريد أن يعكر صفو الحج فهو آثم

أكد الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتى عام السعودية، أن من يريد أن يعكر صفو الحج أو يظن أن الحج ميدان لأحداث سياسية أو أغراض شخصية، فهو بذلك آثم، لأن الله لم يجعل الحج ميدانا للمهاترات ورفع الشعارات.
جاء ذلك خلال افتتاح ندوة الحج السنوية الكبرى التى تنظمها وزارة الحج السعودية تحت عنوان “مواكب الحج فى التراث الإسلامى دروس وعبر” والتى شارك فيها 43 عالما ومفكرا من أنحاء العالم الإسلامى، مشيرا إلى أن الله من فضله وكرمه وجوده وإحسانه جعل الحج فريضة العمر، من أداه فى عمره مرة فقد أدى هذا الركن وبرئ منه. 
وأضاف أن الحج أعظم تجسيدا للوحدة الحقيقية بين المسلمين، الذين جاءوا من كل فج عميق ليعبدوا الله ويتعلموا ويتعارفوا ويتآلفوا ويخرجوا بالنتائج النافعة التى تكون سببا لاجتماع القلوب. 
من جانبه، قال وزير الحج السعودى الدكتور فؤاد الفارسى، إن الوزارة دأبت على عقد هذا الملتقى العالمى منذ نحو 30 عاما، لتبادل وتلاقح الأفكار بين علماء الأمة حول الموضوعات والمشكلات التى تطرح فى مجال الحج وغيره من المجالات الدينية والثقافية والاجتماعية، موضحا أن الهدف المأمول هو توعية الحجيج وتبصيرهم لما يجب أن يعملوا بموجبه من أجل أن يفوزوا بأداء النسك بكل راحة واطمئنان والأجر العظيم والثواب الجزيل.
وقال وزير الأوقاف الأردنى صلاح جراب فى كلمة المشاركين، إن الندوة تجسد سنة درج عليها الأسلاف حين اتخذوا من موسم الحج فرصة نفسية لالتقاء العلماء من سائر أقطار العالم الإسلامى لتبادل العلم والمعارف.
Copy link