منوعات

وفاة «قاهر الموساد».. جمعة الشوان

توفى البطل المصري أحمد الهوان، الشهير بجمعة الشوان، بطل أحد أشهر عمليات المخابرات المصرية داخل إسرائيل، مساء الثلاثاء، وذلك عن عمر يناهز 74 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، حيث كان يعالج فى مستشفى وادى النيل، وتشيع جنازة البطل المصرى الراحل من مسجد الوفاء بجوار مجلس الدفاع الوطنى بحى حدائق القبة عقب صلاة ظهر الأربعاء.

 كان المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، قد قرر علاج البطل المصرى، جمعة الشوان، على نفقة القوات المسلحة منذ عدة أشهر.

واستطاع الهوان مد جهاز المخابرات المصري بجهاز تصنت إرسالي عالي التقنية.
 
وبدأ الهوان تعاونه مع لإسرائيليين ومعرفة ما يريدونه ، وإخبارهم بما يريده المصريون ، مما جعله جاسوسا هاما بالنسبة للإسرائيليين،وبعد حرب أكتوبر المجيدة زادت حاجتهم إلى الهوان ، وسرعة إرسال المعلومات ، ولذلك قرروا اعطائه أحدث أجهزة الإرسال في العالم ، والذي كان إحدها بالفعل موجود بمصر ، ولم تستطع المخابرات القبض على حامله.
 
وقرر الهوان الذهاب إلى إسرائيل للحصول على الجهاز ، وهناك قاموا بعرضه على جهاز كشف الكذب ، والذي تدرب عليه جيدا ، ما جعله ينجح في خداعهم جميعا ليحصل على أصغر جهاز إرسال ، تم اختراعه في ذلك الوقت ليكون جاسوسا دائما في مصر.
 
وبمجرد وصوله إلى أرض مصر وفي الميعاد المحدد للإرسال قام بارسال رسالة موجهة من المخابرات المصرية إلى الموساد ، يشكرهم فيها على الحصول على جهاز الإرسال.

ولد جمعة الشوان فى أول شهر يوليو 1937 بمدينة السويس، ونشأ وتربى بها، ثم اضطر للهجرة منها هو وعائلته بعد نكسة يونيو 1967، بعد أن فقدت زوجته بصرها نتيجة للقصف الإسرائيلى على المكان الذى يقيم فيه، وأدى القصف إلى تدمير لنش صغير كان يمتلكه جمعة الشوان.

Copy link