محليات

احباط محاولة إدخال طنين من الأغذية الفاسدة إلى البلاد

في ضربة جديدة لتجار الأغذية الفاسدة وأصحاب الضمائر التالفة قامت ادارة الاغذية المستوردة في بلدية الكويت بمصادرة كمية تقدر بطنين من (الفطر) الفاسد قادمة من دولة عربية عبر منفذ قسم الواردات التابع للادارة بمطار الكويت الدولي.
وقالت مديرة الإدارة المهندسة استقلال المسلم: “إن تقرير المعاينة الصحية اثبت عدم صلاحية كمية الفطر المضبوطة للاستهلاك الادمي للتغير في خواصه الطبيعية واللون الى جانب وجود عفن وبقع بنية على الكمية المضبوطة مؤكدة اتلاف هذه الكمية الموزعة على 500 كرتون وذلك في مردم النفايات على طريق الدائري السابع”.
واوضحت ان فساد بعض المواد الغذائية عائد الى أسباب عدة منها ما يتعلق بتأثير العوامل البيئية المحيطة بها من حرارة ورطوبة وضوء الى جانب سوء التخزين علاوة على التأثير السلبي على تلك المواد من نمو الاحياء الدقيقة ونشاطها والتفاعلات الكيميائية والفيزيائية ما يؤدي الى فسادها سريعا.
وشددت على ضرورة تجنب جميع هذه الظروف من أجل المحافظة على الاغذية سليمة مطابقة للاشتراطات الصحية كافة وحفظ المواد الغذائية طازجة ضمن درجة حرارة أعلى من الصفر المئوي أو قريبة منها.
وبينت ان من شأن ذلك وقف نمو ونشاط بعض الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب فساد المواد الغذائية ويقلل من نشاط الأنزيمات التي تسبب التغيرات غير المرغوبة في اللون والطعم والملمس في المواد الغذائية التي تحتاج للحفظ بالتبريد وهي الأسماك واللحم والبيض واللبن الى جانب الخضروات والفواكه.
وثمنت جهود المفتشين في جميع المواقع التي تتبع الادارة والذين يواصلون عملهم ليلا ونهارا وأيام العطلات والأعياد من أجل تأمين سلامة الغذاء الوارد الى البلاد.
Copy link