برلمان
لا حاكم إلا صباح الأحمد ولا حكومة للمحمد

البراك لناصر المحمد: قدم الاستقالة.. رفعت الأقلام وجفت الصحف

الرسالة السياسية باتت واضحة المعالم أمام رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد بعد أن وصل عدد النواب الذين اتفقوا علي وجود حكومة جديدة برئيس جديد وبعد تصريح من النائبين مزيد وجوهر وبعد بيان العمل الوطني فأصبح هناك 26 عضوا للنصاب القانوني لإسقاط رئيس الوزراء، وهي كما أعلنها النائب مسلم البراك: لم يعد أمام الشيخ ناصر المحمد إلا “تقديم الاستقالة، رفعت الأقلام وجفت الصحف”. 
و حذر البراك المحمد من محاولة إشلال البلد وإدخالها في حالة صراع سياسي غير مجد، وعليه أن يعطي الفرصة للكويت الوطن الذي نحب ونعشق أن يتنفس من جديد.
وقال البراك: أرجو أن تفهم يا ناصر المحمد هذه الرسالة الكبيرة المدوية والأغلبية التي كنت تتحدث عنها قد انتهت إلي غير رجعة و”من يزرع الشوك يحصد عاصفة” و”وخبز خبزتيه يا الرفلة أكليه”.
وعن كادر المعلمين، أشار إلى أنه يتم الآن التلاعب بكادر المعلمين ووصل الأمر إلى أن تحول المجلس إلي مجلس قبيضة.
وعن ملاحقة المغردين قال إن وزارة الداخلية تحاول أن تفسر ماهو موجود في تويتر حسب أهوائهم وليس للذات الأميرية، ولكن لأنهم تعرضوا لناصر المحمد وهذه التهم جاهزة والتعرض لسمو الأمير كلام غير صحيح، ولو وزير الداخلية تابع الوضع الأمني مثل ما يتابع المغردين لكانت الكويت من أفضل الدول أمنيا، وأقول للوزير لاتحاول ان ترضي رئيس الوزراء علي حساب الحريات وستواجه عاصفة نيابية؛ ولذلك نحذر من استمرار وزارة الداخلية في هذاالشأن.
وكشف البراك عن وجود شركة مقرها في دبي ومالكها فلسطيني تتابع المغردين لحظيا وكل ما يقال عند المحمد وتقدم التقارير للداخلية بحسب تفسيرات المحمد ويدفع لها من مكتب ناصر المحمد.
وتابع البراك: واضح إن رئيس الوزراء كلما شعر بالضيق يستخدم وزارة الداخلية للتضييق علي المغردين وجاءني الأخ عبدالعزيز بوحيمد وأول ما سألوه سألوه عن من الذي يدعمك؟ فماذا كتب الأخ عبد الحميد؟
كتب الاخ عبد العزيز: الكويتيون قالوا في مؤتمر جدة لاحاكم إلا لجابر ولاحكومة إلا لسعد والآن لاحاكم إلا صباح الأحمد ولا حكومة لناصر .
والمحقق يقول له إنت ماسويت جريمة، ولكن سأراجع الوزير ورئيس الوزراء وفقط الآن سأنقلك من وظيفتك،  والأخ عبد العزيز كتب مايقوله الشعب الكويتي والآن نقول نحن: لا حاكم إلا صباح الأحمد ولا حكومة لناصر المحمد.
Copy link