أقلامهم

الجاسم بعد خروجه من النيابة في قضية العليان يوجه رسالة إنسانية لصاحب السمو

محمد عبد القادر الجاسم
طويل العمر.. عيدك مبارك
صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه،
فكرت ظهر اليوم أن أسعى إلى مقابلة سموكم فور خروجي من النيابة العامة حيث حضرت التحقيق مع ابنك الشاب المهذب حمد العليان الذي تم حجزه بقرار من النيابة العامة.. ففي صدري كلام كثير أود أن أقوله في مجلسك لا أن أكتبه هنا.. ولعلمي بانشغال سموكم، بادرت إلى كتابة هذه الرسالة التي قصرتها على الجانب الإنساني مبتعدا عن الجانب السياسي والقانوني وتعقيداتهما.
أصدقك القول يا صاحب السمو أن الضيق الذي أشعر به تضاعف، بل أنني أشعر باختناق وأنا أكتب لك هذه الرسالة.. ولست الوحيد الذي يشعر بالضيق.. نشعر جميعا بضيق لأننا نرى حكومة الكويت تجور على شباب الكويت وتسعى لحبسهم الواحد تلو الآخر.. هل هذه هي الكويت يا صاحب السمو؟
طويل العمر.. أصارحك القول بأنني كنت أتوقع أن يقترح عليك أحد الذين يجالسونك بأن تلتقي بنخبة من شباب الكويت الغاضب.. كنت أتوقع أن يبادر الديوان الأميري بالاستماع إلى الشباب ومعرفة رأيهم في أمور بلادهم.. أما أن يتم حبس شباب الكويت، فهذا لم يخطر على بالي إطلاقا. هناك قائمة تضم العشرات من أبناء وبنات الكويت يتم التحضير لحبسهم أو إهانتهم.
طويل العمر.. حمد العليان محجوز هذه اللحظة في المباحث الجنائية.. والدته غادرت صباح اليوم لأداء مناسك الحج.. قلبها “متشاغب على ولدها”، وهي حتما سوف تتضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن يفرج كربتها.. زوجته وأولاده (عبدالرحمن وعبدالله) لا يعرفون إن كان عليهم أن يحزنوا في العيد أم يفرحوا.. طارق المطيري الذي أتوقع أن يتم حبسه طوال فترة العيد متزوج أيضا وابنه زياد ملتصق به، هل يرضيك يا صاحب السمو أن تسجن حكومة الكويت أبناء الكويت.. وفي عيد الأضحى؟
طويل العمر.. الأمر بيدك، وأنا واثق بأنك لا تقبل الظلم الذي يلحق أبناء الكويت، وأتمنى أن تأمر الحكومة بوقف ملاحقتها للشباب..
على كل حال، طويل العمر.. أقول لك عيدك مبارك مقدما وأيامك سعيدة بإذن الله.. لكن حقيقة أشعر بغصة.. فكم أتمنى أن يقول حمد وطارق هذه العبارة لأهلهم وأن يلتم شمل أسرهم على الأفراح لا الأحزان.. الأمر بيدك وحدك يا طويل العمر.
Copy link