برلمان

هايف يحذر من الحفلات المشبوهة في عيد الأضحى

حذر النائب محمد هايف من إقامة حفلات مشبوهة في عيد الأضحى المبارك مشددًا على ضرورة مراقبة وزارتي الإعلام والداخلية لمثل هذه الحفلات التي تقام أحيانًا بعيدًا عن أنظار المراقبة وأعين رجال الأمن.

وقال هايف في تصريح صحافي: إن مثل هذه الحفلات لا تحترم فيها الآداب العامة، وتنافي الشريعة والعادات التي جبل عليها أهل الكويت،  ورغم ذلك يصر  بعض الخارجين عن الآداب على إقامتها في أعياد المسلمين وخصوصًا عيد الأضحى الذي يأتي بعد الأيام العشر التي تعتبر من أفضل الأيام، و بعد يوم عرفة الذي يباهى الله به الملائكة.
ودعا هايف: «وزارتي الداخلية والإعلام إلى تشديد المراقبة وعدم التساهل مع إشاعة الفوضى وتقويض القيم والخلق القويم، وهدم المبادئ لدى الناشئة الذين يعتبرون أمل الأمة وعماد الأوطان».
وذكر هايف: «أن إقامة أي حفل غنائي أو ما شابه يعد تطاولا على الدين الإسلامي وخروجًا على  الأعراف الأصيلة، ولأن نسمح لهذه التجاوزات تمر مرور الكرام والداخلية والإعلام مسؤولة مسؤولية مباشرة عن إقامة مثل هذه الحفلات التي تنخر بنيان المجتمع»
Copy link