برلمان

المسلم لـ((سبر)): استجواب وزير الداخلية بعد استجواب الرئيس

(تحديث).. بعد إعلان كتلة التنمية والاصلاح عن نيتها  استجواب وزير الداخلية، كشف النائب فيصل المسلم لـ عن توقيت الاستجواب بقوله: “إن استجواب وزير الداخلية سيقدم بعد استجواب الايداعات والتحويلات المليونية، فكل الاستجوابات ستقدم بعد استجوابات الرئيس”.

رسميا، قررت كتلة التنمية والاصلاح استجواب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ احمد الحمود، على خلفية ملاحقة المغردين، وعدم تحويل قضية أحداث ديوان الحربش الى النيابة العامة، حسب ما أفاد الناطق الرسمي للكتلة فيصل المسلم، فيما أعلن النائب د.جمعان الحربش عن الكتلة تجهز استجواباً آخر لوزير الأوقاف محمد النومس.

وقال المسلم إن الكتلة ستنسق مع الكتل الأخرى في ما يتعلق بتوقيت الاستجواب والمشاركة فيه.

وعن استجواب وزير الأوقاف أكد الحربش أن محاوره تتعلق بما يسمى ميثاق المسجد وتطبيقه على مساجد دون أخرى  وعمليات الإيقاف الانتقائي للأئمة والخطباء، موضحاً أن مادة الاستجواب على نواب الكتل الأخرى والنواب المستقلين. 

Copy link