منوعات

لوحة رسام تباع بأكثر من 40 مليون دولار

لوحة  “بحيرة غربي النمسا ”  تمثل منظرا طبيعيا رسمها الرسام غوستاف كليمت عام 1915، كان قد سرقها النازيون ثم اعيدت إلى حفيد مالكها، تم بيعها بمبلغ 40.4 مليون دولار في مزاد بنيويورك.
وتصور هذة اللوحة منطراً جمالياً حيث إنها كانت ضمن مجموعة قطب صناعة الصلب فيكتور زوكركاندل قبل ان ترثها اخته اميلي رييدلتش عند وفاته في عام 1927.
وعندما رُحّلت في عام 1941 وانقطعت اخبارها في عهد النازية ، سيطر النازيون على مجموعتها الفنية وتم بيعها لذا تعتبر هذة اللوحة من أغلى اللوحات في العالم .
Copy link