برلمان

السعدون: لا ودائع لدي في قطر ولا لأبنائي.. وماقيل عني محض افتراء

رداً على ما أورده موقع إلكتروني، نفى مكتب النائب أحمد السعدون ما ذكره الموقع، واصفاً إياه بالفجور والتلفيق والكذب وتعمد بالإساءة إلى دولة شقيقة وإلى قادتها وللنائب السعدون، وذلك بعد أن خول النائب المكتب لاستنكار ما تم تناوله.
وأكد المكتب أن النائب السعدون لم يسافر منذ عدة سنوات إلى دولة قطر الشقيقة وليست له فيها أي ودائع ولا يملك فيها كذلك أي أراض أو عقارات لا بالشراء ولا بالهبة من أي طرف لا في الحاضر ولا في السابق، ولم توهب لأي من أبنائه أو لزوجته أي عقارات أو أراض من قبل أي طرف في دولة قطر الشقيقة.
كما أنه لم يكن للنائب السعدون أي محام موكل عنه في أي يوم من الأيام في دولة قطر الشقيقة وتحدى النائب السعدون من يثبت عكس ذلك.  
Copy link