اقتصاد

وفد برئاسة نائب رئيس البرلمان الاندونيسي يعرض فرصا استثمارية على “بيتك”

زار وفد اندونيسي برئاسة نائب رئيس البرلمان في جمهورية اندونيسيا السيد محمد أنيس متا بيت التمويل الكويتي”بيتك” بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد، حيث اجتمع مع رئيس مجلس الإدارة سمير النفيسى بحضور الرئيس التنفيذي محمد العمر وجرى البحث في تطورات الأوضاع الاقتصادية وحركة الأسواق وفرص التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة.
وقد استعرض المسئول الاندونيسي بعض الفرص الاستثمارية بمجالات متعددة في اندونيسيا،تقع في ولايات مختلفة،وقدم توضيحا للمزايا والحوافز التي تقدمها بلاده للمستثمرين الأجانب،مبرزا الجهود التي تبذلها نحو إفساح المجال أمام المصارف الإسلامية،حيث اصدر البرلمان مؤخرا قانونين يتعلقان بالمعاملات المالية الإسلامية.
وأكد أن اندونيسيا دولة كبيرة وسوق ضخم في منطقة شرق آسيا، إذ تمتلك طاقات بشرية هائلة” أكثر من 250 مليون نسمة”، وقد اخذ اقتصادها في التعافي بعد كساد 1997م، وهناك نمو ملحوظ في قطاعات بعينها مثل السياحة، والإنتاج الزراعي، والمواصلات،ومشاريع البنية التحتية التي يسند تنفيذها إلى القطاع الخاص،مشددا على أن اندونيسيا حريصة على بناء علاقات اقتصادية متميزة مع دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط .
من جانبه أكد النفيسى أن “بيتك” يهتم بأسواق جنوب شرق آسيا ولديه تجربة ناجحة ومميزة في ماليزيا ممثلة في بيتك- ماليزيا، يعتبرها نواة مهمة وأساسية للتوسع في المنطقة، و”بيتك” معنى أيضا بفرص الاستثمار الجيدة وخاصة إنشاء بنوك مستقلة،وبالنسبة لاندونيسيا فان المناخ الاستثماري والبيئة التشريعية أصبحت محفزة نحو مزيد من الدراسة لعدد من المشاريع هناك في ظل أجواء جديدة .
وشدد النفيسى على أن”بيتك” يدرس بشكل دائم فرصا استثمارية في أسواق متعددة،ويحرص على المشاركة في المشاريع التي تحقق عائدا جيدا وتعمل في مجالات تساهم في جهود التنمية، مشيرا إلى أن تنويع الأسواق ومجالات الاستثمار يساهم في تحقيق أهداف” بيتك” في الحد من المخاطر وتنويع مصادر الإيرادات بالإضافة إلى التوسع الدولي الذي أصبح إستراتيجية للبنك وتحققت من خلاله انجازات مهمة في الفترة الأخيرة .
وجرى في نهاية اللقاء تكريم  نائب رئيس البرلمان الاندونيسي والوفد المرافق .
Copy link