منوعات

بعد إساءتها للنبي.. تهديدات بقطع العلاقات مع فرنسا

التهديد بقطع العلاقات مع فرنسا التي أعلنت جهاراً أن الإساءة لشخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو تعبير عن الحرية التي تنادي بها دولة الحريات، كان هو الرد الأمثل على الموقف الفرنسي، فقد دعت حركات إسلامية المسلمين فى مصر وليبيا وتونس إلى “الاحتجاج ومطالبة قادتهم بالتهديد بقطع علاقاتهم مع فرنسا” فى حال لم تمنع باريس مجلة “تشارلى ايبدو” من النشر ولا تعاقب الهجمات على الإسلام.
وذكر موقع سايت الذى يراقب المواقع الإسلامية أن مجموعات من الجهاديين احتفلت أمس الخميس عبر الانترنت بالهجوم الذى تعرضت له المجلة الفرنسية “تشارلى ايبدو” التى كانت تستعد لنشر صورة كاريكاتورية للنبى محمد على صفحتها الأولى.
وعلى أحد هذه المواقع الإسلامية، قال جهادى إن “الهجوم يظهر تمسك المسلمين بإيمانهم”، مضيفا “بإمكانهم أن يقوموا مجددا بهذا العمل فى أى وقت خصوصا فى هذه الفترة التى تزداد فيها البطالة ولا شىء يشغل بال الشبان المسلمين”، حسب ترجمة بالانكليزية قدمها الموقع عن النسخة العربية. 
Copy link