محليات

الرومي: 12 ألف حاج كويتي استقلوا قطار المشاعر

أعلن رئيس لجنة الخدمات المساندة في بعثة الحج الكويتية رومي الرومي بأن ما يقارب 12 ألف حاج كويتي كانوا يستغلون قطار المشاعر في تنقلهم بين المشاعر المقدسة.



واشار الرومي في تصريح لوسائل الاعلام ان نحو الفي حاج كويتي اثروا التنقل عبر الحافلات مضيفا ان الحملات الكويتية لها خبرة في نقل حجاجها على متن القطار منذ العام الماضي.

واعتبر استخدام قطار المشاعر المقدسة تجربة فريدة ونقلة نوعية تحسب لحكومة خادم الحرمين الشريفين لتأمين راحة الحجاج وتسهيل اداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.



واضاف ان الحجاج كانوا في الماضي يقطعون رحلة طويلة وشاقة للانتقال بين المشاعر المقدسة وكانت الرحلة تستغرق نحو خمس ساعات أو أكثر سيرا على الأقدام قبل أن يدخل هذا القطار الخدمة العام الماضي ليجوب كل المشاعر المقدسة في دقائق معدودة.

يذكر انه وفقا لما اعلنه رسميون سعوديون اليوم فان نحو 270 ألف حاج استقلوا القطار الى مشعر عرفات محققا بذلك أهدافه وخططه التشغيلية في حج هذا العام بعد اكتمال المشروع لطاقته الاستيعابية.




ومن جهة اخرى قال رئيس بعثة الحج الكويتية الدكتور عادل الفلاح ان جميع الحجاج الكويتيين بحالة طيبة بعد ان استقروا بسلام على صعيد عرفات الطاهر اليوم مع باقي الحجاج.
واضاف الدكتور الفلاح إن الحجاج الكويتيين اتموا صعودهم الى عرفات في زمن قياسي دون أي معوقات في ظل الخدمات التي توفرها الحكومة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لضيوف الرحمن.
وعد خطة تصعيد الحجاج الى منى يوم امس والى عرفات اليوم من انجح خطط التصعيد مرجعا ذلك الى الجهود التي تبذلها الحكومة السعودية لتمكين الحجاج من اداء مناسكهم بيسر وسهولة وامان وطمأنينة.
واعرب الدكتور الفلاح عن اعجابه بالخدمات المقدمة للحجيج من خدمات صحية وتنقل وغذائية مؤكدا ان تلك الجهود تستدعي تقدير جميع المسلمين.
وأفاد بان بعثة الحج الكويتية والتي تضم وفود من وزارات الاوقاف والشؤون الاسلامية والخارجية والصحة والداخلية وغيرها أنشأت مقرا لها في عرفة لتقوم بتقديم كل الرعاية لحجاجها.
وذكر ان الحجيج الكويتيين يتهيؤون مع سائر الحجيج في النفرة من عرفات الى مزدلفة بعد مغيب الشمس بعد ان من الله تعالى عليهم بالوقوف في يوم الحج الاعظم.

Copy link