رياضة

الترجي يفرض التعادل على الوداد .. ويؤجل الحسم لمباراة العودة في تونس

تعادل فريقا الوداد المغربي والترجي التونسي سلبياً في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد محمد الخامس بالمغرب في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، لينتظر الفريقان موقعة تونس الأسبوع القادم لتحديد بطل أفريقيا وممثلها في بطولة كأس العالم للأندية.
جاءت المباراة ضعيفة المستوى وغلب عليها الطابع التكتيكي ولم يظهر نجوم الفريقين في مستواهم ولم يقدموا اللمحات الفنية المتوقعة منهم، ونجح “نبيل معلول” المدير الفني للترجي في فرض أسلوب لعبه الذي مكنه من الخروج متعادلا، واستدراج الوداد للقاء العودة ليكون الحسم في تونس بين جماهيره. 
واختلفت طموحات الفريقيّن من خلال تشكيل واستراتيجية كل مدرب، رغم تشابه طريقة اللعب وهي 4-3-2-1، فرغم أن “ميشال دو كاستيل” المدير الفني للوداد يخوض لقاء الذهاب على أرضه ووسط جماهيره ،إلا أنه لعب بتشكيل يعكس التحفظ الشديد وقلقه من دخول هدف مبكر في مرماه يربك حساباته، فلعب بثلاثة لاعبين ارتكاز لأول مرة على ستاد محمد الخامس، وهم “محمد برابح” و”سعيد فتاح” و”عبدالرحمن مساسي”.. ومن أمامهم لاعبان هما “ياسين لكحل” من الجهة اليمنى و”أحمد أجدو” من الجهة اليسرى، وفي المقدمة مهاجم صريح هو “فابريس أونداما”. 
وفي المقابل اختار “نبيل معلول” المدير الفني للترجي اللعب بتوازن بين الدفاع والهجوم من خلال الزيادة العددية في منطقة المناورات، مستغلاً قدرات لاعبيه في سرعة الارتداد من الهجوم للدفاع، وخاصة “خالد القربي” و”مجدي تراوي”، بينما لعب بمهاجم واحد وهو “نيانج” ومن خلفه “وجدي بوعزي” من الجهة اليمنى واللاعب الشاب “يوسف المساكني” الذي فضل معلول البدء به بدلاً من المخضرم “أسامه الدراجي”.
Copy link