اقتصاد

40 مليار دولار.. أرصدة المستثمرات الخليجيات في حالة جمود

الأمين العام لمجلس سيدات الأعمال العرب، خيرية دشتي ، أكدت أن المنظمات والاتحادات والمجالس الاستثمارية في المنطقة لم تستطع مواجهة العاصفة الاقتصادية التي أثرت في المنطقة، ما أدى إلى سحق بعض المشاريع المتوسطة والصغيرة التي تملكها سيدات الأعمال فقد أثرت التطورات الراهنة في المنطقة العربية تأثيراً مباشراً في وضع المرأة الاقتصادي، خاصة أن كثيرا من السيدات يعملن في مشاريع صغيرة أو متوسطة.
 
وقالت إن الأحداث أدت إلى تعطيل كثير من هذه المؤسسات والمشاريع، وعديد من هذه المشاريع إما مبني على قروض بنكية مدفوعة شهرياً وإما مشاريع معتمدة على رأس المال المتوافر لدى صاحب المشروع وفي كلتا الحالتين فالخسائر مؤثرة في صاحبة المشروع مع تحفظ كثير من البنوك من عملية الدعم والتسليف والتسهيل في عملية الإقراض، مما يؤدي إلى فشل هذه المشاريع لانعدام الأسواق الجيدة في هذه الفترة، وفقاً لصحيفة “الاقتصادية” السعودية.
 
وكانت دراسة قدرت حجم الثروة التي تستثمرها سيدات الأعمال الخليجيات بحوالي 40 مليار دولار في 2009 بحسب ما ذكرته “مايفير لإدارة الثروات” التي تتخذ من “جزر كايمان” مقراً، والمتخصصة في مجال توفير الخدمات الاستشارية الاستثمارية والمالية.
 
وبينت أن الأرصدة النسائية في الخليج لم تشهد تحركا خلال هذه الفترة التي قد تزيد من مخاوف صاحبات رؤوس الأموال، إلا أن المرأة حريصة على تنمية ثروتها وبناء كيانها الاقتصادي.
 
واعتبرت دشتي، أن مشاركة المستثمرة الخليجية في المشاريع الصناعية والفرص المتاحة لها ما زالت ضئيلة لجملة من الأسباب أبرزها، احتكار المال لدى العائلة، عدم تأهلها للمشاريع الصناعية، بالرغم من أن هناك كثيرا من الأموال المستثمرة من قبل العاملات في المجال الصناعي ولكن ليس بنسبة كبيرة.
 
وأكدت أن مجلس سيدات الأعمال الذي تشكل نسبة أعضائه من المستثمرات الخليجيات 50%، يعد كيانا اقتصاديا يحاول ربط سيدات الأعمال العرب بمحاور اقتصادية مختلفة ماعدا محور “المغامرة” أو المخاطرة.

Copy link