منوعات احتجاجاً على «تردي الأوضاع الاقتصادية»

الإسرائيليون يضربون عن العمل!

مسؤولون اسرائيليون قالو إن اتحاد نقابات العمال الإسرائيلية «الهستدروت» أعلن إضرابا عاما الاثنين وأغلق جميع القطاعات الرئيسية للاقتصاد ولكن محكمة عمالية تدخلت وأصدرت أمرا بقصره على أربع ساعات فقط.
 
وكان الاتحاد الذي يضم مئات الآف من العاملين في القطاع العام يريد أن يستمر الإضراب إلى حين التوصل لاتفاق مع الحكومة بشأن وضع العاملين الذين يعملون بأجر يومي، مهددا بإغلاق جميع مطارات وموانيء وبنوك البلاد والبورصة لأجل غير مسمى لكن قيادة الاتحاد أعلنت التزامها بقرار المحكمة بتقليص مدة الإضراب بصباح الاثنين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعا الأحد الاتحاد لإلغاء الإضراب الذي يعطل القطارات والحافلات والجامعات والوزارات والمجالس البلدية، فيما أخفقت جهود بذلت في اللحظة الاخيرة في التوصل لاتفاق بشأن وضع أولئك العاملين الذين يعملون بعقود ويجري الاستعانة بهم من خلال وكالات توظيف.
 
ويطالب الاتحاد الحكومة بتوظيف نحو 250 ألف عامل ممن يعملون بعقود نظرا لأن ظروف عملهم أدنى ممن يحصلون على أجر من الحكومة مباشرة. وأقرت وزارة المالية بالحاجة لتحسين ظروف عملهم.