منوعات

المحترقة «بيلا» تغرق قبالة السواحل الأردنية

مصادر ملاحية أكدت أن العبارة بيلا، التي احترقت الخميس الماضي في البحر الأحمر وهي تحمل 1200 راكب، غرقت يوم الاثنين قبالة السواحل الأردنية، فيما كان مصدر مسؤول فى شركة الجسر العربى، التي تملك العبارة، قد قال إن العبارة لن تغرق حيث إن النيران لم تحدث أي ثقوب في جسم العبارة برغم تآكل الجانب الأيمن منها بفعل النيران التى اشتعلت فى الجراج، وإنه جار سحبها إلى ميناء العقبة الأردنى.
 
ونجحت البحريتان المصرية والأردنية في إنقاذ جميع من كانوا على متن العبارة، غير أن مسؤولين في الدفاع المدني الأردني أعلنوا وفاة مصري واحد عقب قفزه في البحر محاولاً إنقاذ حياته فور وقوع الحريق في العبارة.
 
وكان الدكتور على زين العابدين، وزير النقل، قد أصدر تعليمات لهيئة السلامة البحرية بإعادة التفتيش على العبارات العاملة فى مجال نقل الركاب بين الموانئ السعودية والمصرية، وذلك على خلفية احتراق «بيلا»، فيما وصل مندوب شركة التأمين الإنجليزية إلى مقر شركة الجسر العربى بالأردن لمتابعة التحقيقات حول الحادث، تمهيدا لصرف التعويضات للركاب وللشركة.

وقررت النيابة العامة في جنوب سيناء، استدعاء مسؤولين من شركة الجسر العربى للنقل والملاحة، مالكة العبارة المحترقة لسماع أقوالهم حول الواقعة، وانتداب لجان فنية من هيئة التفتيش والسلامة البحرية لمعاينتها وتحديد مدى صلاحيتها للإبحار ونقل الركاب والشاحنات.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق