رياضة

مورينيو .. ضحية تنصت امبراطورية (مردوخ) الإعلامية

أكدت تقارير صحفية اليوم أن البرتغالي جوزية مورينيو المدير الفني لريال مدريد الإسباني، كان أحد ضحايا عمليات التنصت الكبرى التي قامت بها صحيفة “نيوز أوف ورلد” البريطانية قبل إغلاقها.
وكانت الصحيفة البريطانية التي يملكها “روبرت مردوخ” قد أثارت ضجة إعلامية كبيرة لدى الرأي العام البريطاني، بسبب فضيحة تنصتها على بعض المجرمين، وامتدت الفضيحة مؤخراً لتطول شخصيات بارزة في عالم الثقافة والسياسة وحتى العائلة الملكية البريطانية، وأسر أشخاص مقتولين وعائلات جنود بريطانيين قتلوا في أفغانستان. 
وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أنه قد تم التنصت على “مورينيو” من قبل أحد المحققين الذين كانوا يعملون لحساب الصحيفة، وذلك أثناء توليه تدريب تشيلسي.
وكانت فضيحة قيام صحفيين من (نيوز أوف ذي وورلد) بالتنصت على هواتف خاصة لساسة ومشاهير بهدف الحصول على سبق صحفي قد تفجرت عام 2006.
Copy link