منوعات

تأييد سجن رئيس إسرائيل السابق 7 سنوات بتهمة الاغتصاب

 المحكمة الإسرائيلية العليا أدانت اليوم الخميس رئيس إسرائيل السابق موشي قصاب باغتصاب مساعدة سابقة له والتحرش بامرأتين أخريين، كما أيدت الحكم الذي صدر عليه في وقت سابق هذا العام بالسجن سبع سنوات.
 
هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة قالت في حكم صدر بالإجماع برفض الاستئناف الذي قدمه قصاب إن الرئيس السابق “أساء استغلال المنصب الرفيع الذي تقلده وأهان أجساد وكرامة (صاحبات الدعوى)” وأمرته المحكمة بتسليم نفسه للبدء في تنفيذ عقوبة السجن اعتبارا من السابع من ديسمبر كانون الأول.
 
وشغل قصاب (65 عاما) منصب رئيس إسرائيل في الفترة من 2000 إلى 2007. وأدين في ديسمبر من العام الماضي باغتصاب مساعدة له مرتين حين كان وزيراً أواخر التسعينات كما أدين بالتحرش والمضايقة الجنسية لاثنتين عملتا معه خلال رئاسته لإسرائيل.
 
وقال نعومي جرانوت محامي الإدعاء بعد النطق بالحكم “قرار المحكمة العليا يؤكد من جديد أن الجميع في إسرائيل سواء أمام القانون. يجب (أيضا) محاسبة الرؤساء والشخصيات الكبيرة على أفعالهم”، ونفى قصاب التهم المنسوبة إليه مرارا لكن المحكمة قالت إن روايته للأحداث “لا يمكن الوثوق بها إلى حد كبير.”

Copy link