برلمان متوقعا أزمات وتصعيداً في دور الانعقاد الحالي

السلطان للحمود: كيف يُتوقع أن يحفظ الأمن من يتعدى على الناس وأصحاب الفساد؟

في أول تصريح له عقب عودته من أداء مناسك الحج، أكد النائب خالد السلطان أنه سيراقب ماذا سيفعل بالقيادي الأمني الذي تعدى على الفتاة، مخاطبا وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود بضرورة تنظيف وزارته من العناصر الفاسدة.



وقال السلطان من حسابه على تويتر: “الحمد لله عدنا للوطن لنعاود متابعة الأحداث وسنراقب ما يفعل بالقيادي الذي تعدي علي البنت وعلي وزير الداخلية تنظيفها من العناصر الفاسدة، فكيف يتوقع أن يحفظ الأمن من يتعدي على الناس وأصحاب الفساد”، متسائلاً: “كيف يتوقع أن يحفظ الأمن من يتعدي علي الناس وأصحاب الفساد؟ كيف يا وزير الداخلية نأمن علي أعراض وأرواح الناس؟”.



وتابع: ” لن تنجح في قيادة مهام وزارة الداخلية ما لم تكن حاسماً في عملية التنظيف ولا تسمح لأي سلطة أعلي بالتدخل وإلا سيكون مصيرك الفشل والتاريخ لن يرحم وسيدخل في سجلك ما يسىء وسينعكس ذلك على مستقبلك السياسي”، متوقعاً أن يكون دور الانعقاد الحالي للمجلس مليئا بالتصعيد والأزمات.




Copy link