عربي وعالمي بشار أعطانا أوامر بقتل الإنسان والحيوان

الضابط السوري عمار الواوي: أشكر مجلس الأمة الكويتي.. والأسد ساقط لامحالة

النقيب المنشق، عمار الواوي، قائد كتيبة أبابيل في حلب السورية أكد أن عدد المنشقين في الجيش السوري بلغ أكثر من 25 ألفا، برتب ضباط وضباط صف، رفضوا إطلاق النار على أبناء الوطن، مضيفا أنهم ضد تسليح الثورة، لكن مع حماية المتظاهرين العزل.
وعن وصف النظام السوري للمنشقين بأنهم جماعات مسلحة مدعومة من قوى خارجية، يحيكون مؤامرة ضد سوريا، قال النقيب عمار الواوي، إذا كنا نحن كمنشقين نعمل مع جهات خارجية تستهدف أمن سوريا، فلماذا لا توافق على إصلاحات الداخل، وإذا كنا سلفيين مثل ما يقولون، هل الفنانة مي والناشط عارف دليلة والمسيحي ميشال كيلو سلفيين.. النظام يخترق حججا ويلعب على وتر الطائفية في كل المجالات، حتى قال أيضا إن قناة الجزيرة توزع حبوبا مهلوسة على المتظاهرين، وفق ماذكرت صحيفة دنيا الوطن.
وعن وقوف مجلس الأمة الكويتي تضامناً مع الثورة السورية، قال أود أن أعبر عن شكري لأعضاء مجلس الأمة الكويتي الذين وقفوا معنا، كما أود أن أقدم شكرا لكل الشعوب العربية، التي تقف متضامنة مع الشعب السوري، ومع كل الشعوب المنتفضة مطالبة بحريتها، وأود أن أخبرهم بأن النصر قريب، والأسد ساقط لا محالة، وبهذه المناسبة، قال: أوجه نداء ورسالة لكل برلماني جزائري عنده عائلة ويفكر بحمايتها، أناشده بالوقوف مع الشعب السوري، وبزيارة سوريا للوقوف على ما يعانيه فعلا الشعب الأعزل، الذي يُقتل بأبشع الطرق، ففي الوقت الذي خرجت الشعوب محتفلة بعيد الأضحى المبارك، خرج الشعب السوري يشيع أبناءه وبناته، ويجمع أشلاءهم.
وأضاف: نحن لا ننتظر شيئا سوى سقوط النظام الحالي قريبا بإذن الله، وأريد القول إنه لدينا معلومات موثقة بوجود هستيريا داخل نظام الأسد، عائلات القيادات بما نسميه نساء الصف الأول كلهن سافروا خارج الوطن، عائلات الضباط الذين أعطوا أوامر بقتل المتظاهرين، الوزراء، النواب، أعضاء حزب البعث، وكل من ساهم في إبادة الشعب السوري.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق