عربي وعالمي

اشتباكات بالأسلحة بين «الثوار» الليبيين

قتتال بأسلحة (الآر بي جي) و(الكلاشنكوف) يجري بين ثوار مدينة الزاوية وثوار منطقة المايا الواقعة على بعد حوالي 27 كيلومتراً غربي العاصمة طرابلس، أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، فيما لم يتسنَ معرفة ما إذا كان هناك قتلى بين صفوف المتقاتلين، وفقاً لما ذكرت صحيفة “قورينا الجديدة” الليبية اليوم الجمعة.
 
وأوضحت الصحيفة أن الاقتتال بدأ منذ الخميس عند حوالي الساعة التاسعة مساءً بتوقيت ليبيا، وذلك لأجل السيطرة على معسكر الـ”27″ وهو المقر السابق للواء المعزز”32″ التابع لكتيبة خميس نجل العقيد معمر القذافي، في حين رجح بعض شهود العيان أن الاقتتال قد يكون بسبب رغبة ثوار الزاوية في ضم المعسكر إلى غابة جودايم القريبة من المدينة ليكون متنزهاً، الأمر الذي يرفضه ثوار منطقة المايا.
 
في شأن آخر نقلت ذات الصحيفة عن مسؤول ملف الصحة في المجلس الانتقالي الليبي ناجي بركات اتهامه بعض المرافقين والمتطوعين الذين يصحبون المصابين من الثوار، في مصر وتونس والأردن “بالتحريض على المجلس الانتقالي وبعض المسؤولين الليبيين” مؤكدا أن أي مشكلة مادية يتم حلها؛ مشيرا إلى ما سماه بـ “أمور شخصية” وراء ذلك التحريض حسب الصحيفة.
 
وأضاف بركات أنه “على المدى الطويل فإن تطوير الرعاية الصحية يعد أولوية لدينا في الحكومة الحالية، عبر رفع كفاءات العاملين في القطاع الصحي، وكذلك رفع الكفاءات للإدارة”، ويشار الى ان عدد مصابي الثورة الليبية بلغ 160 الفا وعدد الشهداء 23 الفا.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق