منوعات

تقرير بريطاني يكشف: الآلاف من العراقيات تم الإتجار بهن لاستغلالهن جنسياً

كشف تقرير منظمة “كرامتنا” البريطانية الذي أعدته حركة “التغيير الاجتماعي للتعليم في الشرق الأوسط” عن معاناة الآلاف من العراقيات تم الإتجار بهن لاستغلالهن جنسيًا، داخل وخارج العراق، منذ بداية التدخل الأميركي عام 2003.
وتناول التقرير معاناة الضحايا، وبعضهن تتراوح أعمارهن ما بين عشرة إلى 12 عاماً، فالضحايا بداخل العراق ينتهي بهن المطاف للعمل بنواد ليلية أو بيوت دعارة “أسست، في المقام الأول، لملاقاة الطلب المتزايد من قبل الجنود الأمريكيين.”
ولا يقتصر الإتجار بالفتيات على العصابات الإجرامية فحسب، بل إن العائلات أصبحت متورطة في تلك الظاهرة بشكل كبير عن طريق بيع الفتيات وإجبارهن على الزواج، من أجل التغلب على الصعوبات الاقتصادية ولحل النزاعات وسداد الديون.
واعترفت الباحثة التي شاركت في إعداد الدراسة إيمان أبو عطا بوجود الاستغلال الجنسي للسيدات في العراق قبل الغزو الأميركي بفترة طويلة، ولكن الحرب وعدم الاستقرار الذي تبع الغزو أدى إلى تهيئة بيئة أصبحت فيها السيدات والفتيات الصغيرات أكثر عرضة للاتجار.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق