أقلامهم

سعد المعطش: مستشارو حكومتنا هم أول المستفيدين من المصائب التي يتسببون بها لها بنصائحهم لضمان بقائهم لديها

سعد المعطش 
 فتش عن المستشارين
يعتبر شون كوين من أغنى أغنياء أيرلندا والذي بلغ حجم ثروته أربعة مليارات يورو ولكنه خسرها جميعها وأعلن إفلاسه يوم الجمعة الماضي وأصبح على الحديدة ولم يعد يملك الا بعض الأصول البسيطة التي لا يمكن أن تغطي خسائره.
وقد يستغرب البعض سبب تلك الخسائر المليارية ولكن حين نعرف السبب فان العجب سيزول فقد كانت خسارة كوين بسبب نصيحة من مستشاريه ووضع كامل ثروته في بنك واحد فأصبحت نصائح من يعتقد أنهم ناصحون له أصبحوا وبال شر عليه.
المصيبة التي حلت بالملياردير الايرلندي تشبه المصائب التي تحل بحكومتنا كل يوم والسبب هو المستشارون الذين ينصحونها ببعض الأمور وتكون النتائج عليها عكسية وهذا ما نشاهده في كل يوم ولولا تصريحات بعض النواب التي ترتكز على الطائفية لما صمدت حكومتنا يومين واحدى وعشرين ساعة.
مستشارو كوين كانت لهم مصلحة خاصة بنصيحتهم له بالاتفاق مع البنك من أجل الحصول على جزء من تلك الثروة وهو الأمر نفسه الذي يعتمد عليه مستشارو حكومتنا فهم أول المستفيدين من المصائب التي يتسببون بها لها بنصائحهم لضمان بقائهم لديها.
أدام الله الحكومة التي تنتقي مستشاريها للصالح العام ولا دام المستشارون الذين يقدمون نصائحهم من أجل مصالحهم الخاصة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق