منوعات

مندوب سوريا يتلفظ بألفاظ نابية.. وبن جاسم يرد «الله يسامحك»

عقب التصويت على قرار مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بتعليق مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها، شنَّ مندوب سوريا الدائم لدى الجامعة العربية يوسف أحمد هجوماً على رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم، وكال له السباب والشتائم، حيث اتهم المندوب السوري الشيخ حمد بـ”العمالة والخيانة”، متهماً قطر والأمين العام للجامعة العربية بتنفيذ أجندة امريكية ضد سوريا.
 
الكلمات النابية قابلها الوزير القطري  بقوله “كل ما أقوله إن الله يسامحه.. كل هدفنا مساعدة سوريا.. الحكمة يجب أن تسود هذا الموضوع.. وعدم التصرف بعصبية مهم جداً.. إننا أمام موضوع خطير جداً.. نريد أن نصل لحل.. نريد أن ننقذ سوريا”.
 
وأضاف “أترفع عن الرد على مثل هذه الألفاظ النابية، فقد تربيت على ألا أرد على أحد بهذه الطريقة”.

ومن جهته قال وزير الإعلام الأردني السابق صالح القلاب إن انفعال المندوب السوري و”أن تصل الأمور إلى الشتائم، يعني أن الأمور لا عودة فيها للواقع السابق”، مبينا أن الجامعة العربية ستعترف بالمعارضة، والدول العربية ستسحب سفراءها.
 
يذكر أن السفير السوري لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد سارع الى وصف قرار الجامعة العربية بانه “غير قانوني، ومخالف لميثاقها ونظامها الداخلي”، معتبرا أنه “ينعي العمل العربي المشترك” وأن القرار “إعلان فاضح بأن إدارته تخضع لأجندات أمريكية وغربية”.

ويشار إلى أن  الشيخ حمد يرأس مجلس جامعة الدول العربية، ويقابل بهجوم عاصف طوال الأشهر الماضية من أركان الحكومة السورية، ووسائل الإعلام، حيث يتهم بدور  مساند في الاحتجاجات ، والوقوف خلف تغطية الجزيرة للثورة السورية.
 
وتجدر الاشارة إلى أن مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري قرر اليوم في جلسته المستأنفة للدورة غير العادية بمقر جامعة الدول العربية تعليق مشاركة وفود حكومة الجمهورية العربية السورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها اعتبارا من 16 نوفمبر الجاري إلى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الأزمة السورية واليت اعتمدها المجلس في اجتماعه في الثاني من نوفمبر الجاري.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق