منوعات

الصنداي تايمز: القذافي التقى الأمير أندرو بعد مضاجعة أربع نساء

حياة العقيد الليبي المخلوع والراحل معمر القذافي ما زالت تتكشف ملامحها وتظهر أسرارها بعد مقتله على أيدي الثوار الليبيين الذين تمكنوا من الإطاحة به وبنظامه الذي جثم على صدورهم ما يزيد على أربعين عاماً.

هذا العقيد غريب الأطوار والذي يزيد على تعقيدات شخصيته التعجب من كيفية تمكن هذا الرجل من حكم الليبيين كل هذه السنين الطوال، شغل وسائل الإعلام وأقلام الكتاب بالكشف عن أسراره التي تدعو إلى المزيد من الدهشة والاستغراب، وفي هذا الإطار قامت صحيفة الصنداي تايمز بتسليط الضوء على الهوس الجنسي الذي اتسم به القذافي، وعشقه لتناول حبوب الفياغرا التي اتهم مناوئيه بتناولها ابان ثورتهم على نظامه، حيث نقلت كيف التقى العقيد بالأمير أندرو على العشاء في فيلا أنيقة في طرابلس، حيث لم يكن يعلم الأخير أن المخلوع كان قد ضاجع أربع نساء في ذلك اليوم.

ماري كولفين مراسلة صحيفة الصنداي تايمز أجرت لقاء مع فيصل، الطاهي الخاص للقذافي، الذي كان يعرف الكثير من أسرار العقيد الخاصة، ومنها أنه مارس الجنس مع حارساته، وأنه كان يبتلع الكثير من حبوب الفياغرا من أجل أن يرضي هوسه بالجنس.

فيصل الذي كان طالباً في كلية الحقوق التي زارها القذافي لإلقاء محاضرة عن الكتاب الأخضر، يحكي كيف رآه القذافي وأنه طلبه ليكون الطاهي الخاص به في منزله، ثم كيف حاول المخلوع أن يستميله، حيث كان العقيد ذا ميول جنسية مثلية أيضاً.

ويقول فيصل أيضا إنه كان في نهاية المحاضرات التي يلقيها في الجامعات يختار من يعجبنه من الفتيات ويضاجعهن في غرفة ملحقة بالقاعة الجامعية لا تحوي سووى سرير كبير.

ويذكر بأنه بعد دخول اللثوار طرابلس اعتقل فيصل ضمن من اعتقلوا من حاشية القذافي، لكنه على الأغلب لن يحكم عليه بالسجن.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق