أقلامهم

مشاري العدواني يعرض ومضات سريعة على ملامح فشل الحكومة

مشاري العدواني
السلف والخلف!
أعلن يوم أمس وزير النفط العضو في حكومة (الفتنة الوطنية)* محمد البصيري أن الكويت تخطت في إنتاجها النفطي الـ3 ملايين برميل باليوم، ولو حسبناها حسبة حضر أو بدو 3 ملايين 28x  دينار بدون باقي خردة فرق العملة، يعني بسنة واحدة سنتخطى حاجز الـ30 مليار دينار كويتي أرباح للميزانية بدون أرباح  الاستثمارات وباقي العوائد غير النفطية كالرسوم وضرائب الاستيراد!!
30 مليار دينار… أي نزيد عليها انتاج شهرين فنصل لنفس رقم ميزانية خطة التنمية!
30 مليار… والكويتي يزوج ابناءه وبناته وتوه محصل بيت حكومي! 
30 مليار… والمجاري عزكم الله حالها من حال محطة مشرف ترقيع في شفط في تلويث!
30 مليار… وشوارعنا وطرقنا السريعة على حطة ايدكم من 30 سنة فقط الحفر زادت بها!
30 مليار… والكويتي اللي عنده واسطة مع الوزراء والشيوخ يُرسل للعلاج بالخارج اما الفقير فيقطّع اربا في مقاصب وزارة الصحة!
30 مليار… والتعليم والقائمون عليه حولوا الكتب الى فلاش ميموري، ووزعوها على الطلبة قبل ان يسألوا انفسهم اهم سؤال هل كل طالب يملك جهاز كمبيوتر في بيته لكي يشغل عليه الفلاش؟!
30 مليار… ونصف مقار وزارات الدولة اما عمارات مؤجرة او شبرات كيربي مهداة من القطاع الخاص والنفطي!
30 مليار… ولولا تبرعات المحسنين لخلت المناطق من المستوصفات والمساجد بسبب البيروقراطية الحكومية !
30 مليار… وباصات نقل الطلبة في بلد تصل فيه الحرارة الى 50 درجة غير مكيفة!
30 مليار… والدولة تبخل على القانونيين الكويتيين بكادر مالي تافه مقارنة بكوادر التحقيقات والفتوى والبلدية، لا وتهددهم باستيراد قانونيين من المغرب!
30 مليار… وعشرات الآلاف عليهم ضبط وإحضار نتيجة اكبر عملية نصب واحتيال باسم القروض نفذت بالتواطؤ والاشتراك من قبل البنوك والبنك المركزي! 
30 مليار… ومازال في الكويت مئات الحالات لمواطنين كويتيين وبدون يراجعون يوميا بيت الزكاة واللجان الخيرية لكي يحصلوا على 120 دينارا مساعدة لـ3 شهور أي 40 دينارا بالشهر!
30 مليار….. لو كانت بيد حكومات مثل (ماليزيا أو سنغافورة) الديمقراطيتين لرأيتم العجب العجاب  العيب مو في الديمقراطية ولا في المجلس، العيب والخلل في حكومة بل حكومات متعاقبة فشلت إداريا، وماليا، وسياسيا!
* أول من أطلق لقب حكومة الفتنة الوطنية هو الوزير البصيري عندما كان نائبا والآن يشارك بها وهو من سنّ هذه السنة ومشى على دربه خليفتاه احمد المليفي وعلي الراشد!!     

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق