فن وثقافة

الجسمي: أتمنى أن أكون منشداً.. ادعوا لي بالهداية

أفصح المطرب الإماراتي حسين الجسمي عن رغبته في أن يتحول إلى الإنشاد الديني، مخاطباً جمهوره بالقول: أدعوا الله لي بالهداية.


وأعرب الجسمي عن ارتياحه من التجربة التي خاضها حين قدم نشيداً إسلامياً، كما أبدى إعجابه بتعاون الشيخ عائض القرني مع فنان العرب محمد عبده والذي أثمر عن نشيد مميز هو “لا إله إلا الله”، داعياً المنشدين إلى التمسك بخطهم الإنشادي.


وأكد الجسمي أنه لا يتحرج من تقديم فن الإنشاد، مبينا أنه يتشرف بأدائه عبر الإذاعات وفي أكثر من منبر، وكشف عن أنه يجهز حاليا ألبوما عن أسماء الله الحسنى ليظهر في رمضان المقبل أو الذي بعده.


وأوضح أنه يحاول في رمضان أن يقدم مثل هذه الأناشيد، وأن يكون متواصلا مع الناس من خلال الأناشيد والابتهالات الروحانية والرباعيات بمدح الرسول صلى الله عليه وسلم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق