رياضة شاهد الأهداف

الأزرق (غصب طيب) .. فاز

تمكن الأزرق الكويتي من المحافظة على حظوظه في المنافسة على احدى بطاقتي التأهل للدور النهائي، بعد تحقيقه لفوز صعب ونتيجة هدية من الدفاع الإماراتي، حيث انتصر الأزرق 2-1 في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، وسبق للبنان ان هزم نظيره الكوري، ليبقي مصير المتأهلين في المجموعة معلقاً.

وبهذه النتائج.. بقي كوريا في الصدارة بـ10 نقاط، وفي المركز الثاني لبنان بنفس عدد من النقاط ولكن كوريا يتفوق عليه بفارق الأهداف، فيما يأتي ثالثاً الأزرق بـ8 نقاط، وأخيراً الإمارات دون رصيد من النقاط.

وكان الضغط بالبداية من الطرف الكويتي، حيث هاجم من جميع الأطراف، استغل وليد علي كرة مرتدة من الدفاع الإماراتي، ليتوغل على الجانب الأيمن، ويلعب عرضية أرضية سددها يوسف ناصر مباشرة إلى المرمى، لكنها ذهبت بجانب القائم الأيسر للحارس الإماراتي ماجد ناصر (14).
وبعدها بـ4 دقائق.. سجل إسماعيل مطر هدفاً في مرمى الخالدي، بعد عرضية من الوهيبي، ورفض “مطر” المبالغة في الفرحة احتراماً لمشاعر الجماهير الكويتية الحاضرة.
ولعب بعدها فهد العنزي كرة جميلة وخلفية إلى فهد الأنصاري، ولكن الأخير تعامل معها ببرود، ليسددها على دفعتين في حضن المرمى.

واستمر السجال بين الطرفيّن.. وحاول الإماراتيون تعزيز نتيجتهم، مع ترك الأزرق مساحات كبيرة في خطوطه الخلفية.

ولعب وليد علي في الدقيقة (30) عرضية إلى يوسف ناصر.. ولكن الأخير لم يحسن التعامل معها، لتذهب الكرة إلى ضربة مرمى.
وبسبب تعمده تأخير اللعب.. أعطى الحكم العماني “الهلالي” بطاقة صفراء للحارس الإماراتي “ماجد ناصر في الدقيقة 33.
وشهدت الدقيقة 36 حماساً كبيراً.. حيث ابعد الحارس ماجد ناصر كرة خطيرة من المدافع محمد راشد، ليتحصل الكويت على ركنية، وتم لعبها من طرف جراح العتيقي، لترتد الكرة من الدفاع الإماراتي إلى وليد علي الذي سددها خادعة، ولكن ماجد ناصر عاد للتألق من جديد، ليبعدها إلى ركنية.
ولعب وليد علي عرضية قوية في الدقيقة 40 .. ولكن الحارس “ماجد ناصر” تصدى لها بسهولة.. ليبدأ الإمارات هجمة مرتدة، ويمرر كرة إلى إسماعيل مطر المنفرد، ولكن نواف الخالدي تمكن من الوصول للكرة قبل المهاجم.
وبتمريرة طولية جميلة.. انطلق اسماعيل الحمادي من خلف الدفاع الكويتي.. ليسدد كرة قوية بيسراه، ولكن نوالف الخالدي أبعدها ببراعة إلى ضربة ركنية (43).
وبعدها تمكن نواف الخالدي من السيطرة على الركنية الملعوبة، ليلعب كرة عالية وصلت إلى وليد علي الغير مراقب، ولكنه سددها بتسرع، لتذهب فوق المرمى (45).
واختطف فهد العنزي كرة من أمام الحارس ماجد ناصر، ولكن الكرة طالت عليه إلى ضربة مرمى.
ومع بداية الشوط الثاني.. وقف نواف الخالدي وحيداً أمام سيل الهجمات الإماراتيّة، حيث تصدى لثلاث كرات خطيرة، وثالثة عرف كيف يسيطر عليها.
وأدرك بعدها فهد العنزي التعادل للأزرق الكويتي من كرة رأسية في الدقيقة 49، بعد كرة طولية من متقنة من بدر المطوع.

وعاد الأزرق من جديد للضغط الهجومي، أمام محاولات المنتخب الإماراتي إبعاده عن منطقة الجزاء، ومرر بعدها بدر المطوع تمريرة بينية وضع يوسف ناصر قريباً من المرمى، ليسددها الأخير ضعفة بين أحضان الحارس.
ومع انطلاق بدر المطوع من وسط الملعب، عرقل علي عباس المطوع المطوع بشكل متعمد، ليحتسب الحكم الهلالي ضربة حرة للأزرق، مع بطاقة صفارء لـ عباس (58).
وبعد تمريرة بينية من بدر المطوع.. وضعت فهد العنزي أمام المرمى، والذي راوغ المدافع الإماراتي ليسدد الكرة بيسراه مرت بجانب العارضة.
وقدم بعدها “علي عباس” هدية للأزرق الكويتي، بعدما اخطأ في إبعاد الكرة من ركلة ركنية نفذها العتيقي، ولم يحسن الحارس “ماجد ناصر” التعامل معها (70).

وأخرج غوران الجناح فهد العنزي بعد تعرضه لإصابة في الفخذ، ليدخل بدلاً عنه عبدالعزيز مشعان (72).
ومن كرة ثابتة.. سدد بشير سعيد كرة قوية تغيّر إتجاهها بعد ارتطامها بالحائط، لتذهب صعبة إلى نواف الخالدي، ولكن الجسور أبعدها ببراعة.
وفي الدقيقة 79.. خرج جراح العتيقي ودخل بديلاً عنه طلال نايف، في محاولة من غوران لتأمين الوسط الدفاعي.
واتسم الأداء الكويتي بعدها بالدفاعي، ولكن ذلك لم يمنع الخطورة الإماراتية، وعاد غوران في محاولة منه للحفاظ على تماسك دفاعه وأخرج المهاجم يوسف الناصر، ليدخل بدلاً منه لاعب الوسط الدفاعي طلال العامر.
واستمر بعدها الضغط الإماراتي وسط تراجع لاعبين الكويت، واستبسل فهد الأنصاري في إبعاد أحدى الكرات إلى ركنية، وسدد بعدها سبيت خاطر كرة ردها عامر المعتوق بيد من مسافة قريبة.. ليتحصل بعدها المعتوق على بطاقة صفراء، ولكن الركلة عدت إلى ركلة ركنية بعد إبعادها من الحائط.
إسماعيل مطر .. الكويت 0 × 1 الإمارات

فهد العنزي .. الكويت 1 × 1 الإمارات

وليد عباس (خطأ في مرماه) .. الكويت 2 × 1 الإمارات

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق