رياضة

بالفيديو/ البرتغال لم تترك فرصة للبوسنة .. واكتسحتها بسداسية

تمكن المنتخب البرتغالي من الصعود لكأس الأمم الأوروبية في أوكرانيا وبولندا 2012، بعد أن سحق المنتخب البوسني بسداسية مقابل هدفيّن ضمن ملحق التصفيات الأوروبية في المباراة التي أقيمت على ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة.
دخل المنتخب البرتغالي بقوة منذ بداية المباراة وسيطر تماماً على وسط الملعب، ولم يسمح للمنتخب البوسني بأي مساحات لصناعة أي فرص.
فمنذ الدقيقة الثالثة تلقى “رونالدو” تمريرة من  بوستيجا داخل منطقة الجزاء، سددها صاحب القميص رقم سبعة بقوة تصدى لها حارس المنتخب البوسني “أسمير بيجوفيتش” لترتد لـ”بوستيجا” مرةً أخرى، لكن كان في وضع تسلل.
واصل أصحاب الأرض و الجمهور ضغطه، حتى وصلت الدقيقة الثامنة حيث انبرى “كريستيانو رونالدو” لركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة، وبطريقته المعهودة تمكن من إحراز أولى أهداف المباراة بطريقة أكثر من رائعة، ليضع منتخبه في المقدمة.
استمر الزحف البرتغالي نحو المرمى البوسني، والاعتماد على الجبهة اليسرى القوية لدى المنتخب البرتغالي بقيادة “فابيو كوينتراو” و”كريستيانو رونالدو” الذي سدد ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى، لكن هذه المرة تمكن “أسمير” من التصدي لها وأخرجها لركلة ركنية.
وحصل المنتخب البرتغالي على العديد من الركلات الركنية، التي لم تستغل بالشكل المناسب ما عدا واحدة ارتقى لها المدافع “برونو ألفيس” لكن رأسيته جاءت أعلى العارضة.
وفي الدقيقة 24 جاء الهدف الثاني المستحق للمنتخب البرتغالي بتسديدة من “لويس ناني”، لا تصد ولا ترد لم يراها الحارس  البوسني “أسمير ميجوفيتش” الذي حاول التصدي لها، لكن من سرعة الكرة وقوتها لم يتمكن من التصدي لهذه الكرة الصاروخية.
ومع الدقيقة 33.. ظهر أخيراً المنتخب البوسني بعد استحواذ تام من المنتخب البرتغالي على مجريات اللعب، فكانت الفرصة الأولى عن طريق النجم “إيدين دجيكو” بعد أن ارتقى لعرضية “رحيميفيتش” من الناحية اليسرى، وبرأسه تصطدم بالعارضة وتنرل الكرة قبل خط المرمى بقليل لينتفض المنتخب البوسني بعد هذه الهجمة، وبدأ يشكل خطورة كبيرة على المرمى البرتغالي.
حيث جاءت الدقيقة 41 لتحمل هدف المنتخب البوسني الأول في المباراة من ركلة جزاء، بعد أن لمس ظهير أيسر المنتخب البرتغالي “فابيو كوينتراو” الكرة بيده، ليحتسب الحكم الألماني “شتارك” ركلة جزاء، انبرى لها “زفيزدان ميسيموفيتش” سددها لأرضية على يسار حارس المنتخب البرتغالي “باولو”.
ومع بداية الشوط الثاني.. دخل المنتخب البرتغالي كما فعل في الشوط الأول هجوم كثيف، لإحراز الهدف الثالث مع تراجع غريب للمنتخب البوسني.
وتمكن النجم “كريستيانو رونالدو” من إحراز الهدف الثالث، بعد أن وضعه “كوتينيو” في وضع انفراد بحارس المنتخب البوسني “أسمير ميجوفيتش”، ومر “رونالدو” منه ووضع الكرة بسهولة في المرمى، وذلك في الدقيقة 50 من عمر المباراة، واعترض لاعب المنتخب الوسني “لوليتش” على حكم المباراة، ليحصل على الإنذار الثاني والطرد.
لم يكتف أصحاب الأرض بذلك، بل واصلو سيطرتهم على المباراة، وعرضيات من اليمين واليسار، وارتقى الظهير الأيسر “فابيو كوينتراو” لعرضية من الناحية اليمنى عن طريق “كوتينيو”، وسدد برأسه لكن “أسمير” تصدى لها ببراعة.
وفي الدقيقة 65.. تمكن مدافع المنتخب البوسني وإشبيلية الاسباني “أمير سفاهيتش” من تقليل الفارق، بعد إحرازه الهدف الثاني، إثر تلقيه تمريرة أرضية من “دجيكو”، وأظهرت الإعادة التلفزيونية أنه في وضع تسلل.
بعد الهدف ضغط البرتغال بكل قوته، بحثًاً عن الهدف الهدف الرابع لإراحة الأعصاب، وعدم الدخول في حسابات قد تقصيهم من التأهل لليورو، حتى وصلت الدقيقة 72 حيث أحرز مهاجم المنتخب البرتغالي “هيلدر بوستيجا” الهدف الرابع، بعد أن استلم تمريرة سحرية من “ميكيل”، وسدد مهاجم ريال سرقسطة بيسراه على يمين “أسمير” ليضع منتخبه في المقدمة، ويريح أعصاب عشاق المنتخب البرتغالي.
وفي الدقيقة 80.. حصل المنتخب البرتغالي على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، بعد أن لمست الكرة يد سافيتش، توقع الجميع أن يسددها “رونالدو” لكن “ميجيل فيلوسو”، وضعها بإتقان شديد ظل الحارس البوسني يشاهدها وهي تسكن الشباك.
دقيقتين فقط بعد هذا الهدف.. عاد من جديد “هيلدر بوستيجا” ليحرز الهدف السادس برأسية رائعة، بعد عرضية من “فابيو كوينتراو”،  لتنتهي المباراة بهذه النتيجة ويصعد المنتخب البرتغالي ليورو 2012.

Copy link