أقلامهم

محمد العوضي يدافع عن مبرة الآل والأصحاب ويقول إنها ضد الفتنة

(مبرة الآل والأصحاب almabarrah@) ضد الفتنة


محمد العوضي


الحدث التاريخ شيء وتحقيق وقوع الحدث من عدمه شيء آخر، وتفاصيل الحدث امر ثالث وتأويل الحدث وتحليله عمل يأتي بعد تتابع وتداخل تلك العناصر… من هنا جاءت النتائج التي خرج بها المؤرخون والمحدثون ودارسو التاريخ مختلفة.
السياسة والانتماء العقدي لهما الاثر الكبير في مواقفنا من احداث التاريخ وتفسيرها.
ومن تجربتي المتواضعة ادركت صعوبة تناول القضايا التاريخية ذات الصلة بالخلاف المذهبي في الاعلام… لذا كان الواجب والمصلح يتطلب منا الحذر والعقلانية في تأصيل ما هو متفق عليه – وهو كثير – على ما هو مختلف فيه، والتأكيد على ما ينفع الجميع ويكون مشتركا عاما يدعو إلى البناء ويخفف من الاحتقان ويبرز الجوانب المشرقة ويدرس مراحل الضعف والفتن بالتحليل العقلي الهادئ وليس بالتأجيج العاطفي الموجه والمسيس لاي غرض أو تيار.
التاريخ نأخذ منه العبر والحكم ونتعرف على السنن الاجتماعية في مسيرة الانسان في نجاحاته واخفاقاته.
واظن ان «مبرة الآل والاصحاب» التي تأسست في دولة الكويت طبقا لاحكام القوانين الصادرة في شأن الاندية وجمعيات النفع العام والمبرات الخيرية والقرارات المنفذة لها وقد تم اشهارها بموجب قرار وزير الشؤون الاجتماعية والعمل رقم 28/ 2005م وقد سُجلت المبرة في ادارة الجمعيات الخيرية والمبرات بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل رقم (23) من حيث تسلسل انشاء المبرات الخيرية حسب الترتيب الزمني.


* أهداف المبرة *
• العمل على غرس الآل (آل البيت) الاطهار والاصحاب (الصحابة) الاخيار في نفوس المسلمين.
• نشر العلوم الشرعية بين افراد المجتمع خصوصا تلك المتعلقة بتراث الآل والاصحاب من عبادات ومعاملات، والتوعية بدورهم وما قاموا به من خدمات جليلة لنصرة الاسلام والدفاع عن المسلمين وتحقيق هدي القرآن الكريم والسنة الشريفة.
• دعم الوحدة الوطنية وزيادة التقارب بين شرائح المجتمع من خلال تجلية بعض المفاهيم الخاطئة التي رسخت في نفوس بعض المسلمين عن اهل البيت والصحابة.


* الوسائل *
ووسائل تحقيق هذه الاهداف عن طريق اقامة الندوات والمحاضرات ونشر الكتب والاشرطة والتي تحقق اهداف المبرة، تأسيس مجلة فصلية متخصصة تعنى بشؤون التراث المتعلق بتراث (الآل والاصحاب).
البدء في عمل موسوعي ضخم وكبير عن آل البيت والاصحاب يتميز بالحيادية والموضوعية.


* سياسات المبرة *
• تجنب التدخل في السياسة والبعد عن المنازعات او ما من شأنه اثارة العصبيات الطائفية والعنصرية.
• خدمة جميع الشرائح الاجتماعية من الفئات العمرية في نطاق جميع انحاء الكويت.
• الانفتاح على شرائح المجتمع وافادة الجميع.
• أما اموال المبرة فكلها من الجهات الرسمية المعلنة والجهات الموثوقة (يمكن الاطلاع على التفاصيل في المذكرة التعريفية للمبرة).
لهذا السبب فإن المبرة عمل نوعي حيوي اصيل ذو طابع واقعي يدركه كل مراقب للحالة السياسية والطائفية المتنامية في مجتمعاتنا.
ولقد تلقى كل العقلاء في داخل الكويت وخارجها هذا المشروع بالترحيب والتفاؤل، وكان آخر من سمعته وأثنى عليها ودعا للتعاون معها الوكيل السابق في وزارة الاعلام والاعلامي المخضرم المعروف الاستاذ رضا الفيلي.
ولقد سرّني التعاون معها، ولذا فرحت عندما بدأت المبرة بدخول عالم تويتر وبث الرسائل العلمية الجميلة التي تصب في صالح وحدة المجتمع وتآلفه بمعلومات ثرية وجديدة حتى على المختصين في التاريخ والحضارة وهذا حسابهم في تويتر (مبرة الآل والاصحاب almabarrah@).

Copy link