منوعات

بعد سجنه في «جرائم جنسية»..رئيس إسرائيل السابق : لن أنتحر

بعد إدانته بارتكاب سلسلة من الجرائم الجنسية الخطيرة وإبقاء عقوبة السجن الفعلي المفروضة عليه لسبع سنوات على ما هى عليه، أكد رئيس إسرائيل السابق موشيه كتساف أكد بؤس حالته، مستبعدا في الوقت نفسه استسلامه أو إقدامه على الانتحار.

ونقل راديو صوت إسرائيل، الأربعاء، عن كتساف قوله إنه “سيحارب حتى آخر نقطة من دمه لحماية سمعته”، مقدما ولأول مرة اعتذاره الضمني للنساء اللواتي كان قد اعتدى عليهن قائلاً إنه “يعتذر عن تعرضه لأي كان”.

وقال رئيس إسرائيل السابق إنه “لا يشعر بالندم على قراره السابق بإلغاء صفقة الاعتراف التي توصل إليها محاموه مع النيابة العامة” الأمر الذي كان سيجنبه عقوبة السجن، مؤكدا أنه “لم يكن ممكناً الاعتراف بما لم تقترف يداه”.

وكانت المحكمة العليا للاستئناف في إسرائيل قد أكدت أن قرارها بتأييد الحكم الصادر بحق الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه كتساف بالسجن 7 سنوات بتهمة ارتكاب جرائم جنسية، جاء بالإجماع

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق