عربي وعالمي

إسرائيل: سقوط الأسد سيعجل بنهايتنا

رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال عاموس جلعاد أكد أن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيترتب عليه حدوث كارثة تقضى على إسرائيل.

وأرجع جلعاد السبب في تلك الكارثة المرتقبة لدولته بعد سقوط الأسد إلى أن ذلك سيكون نتيجة لظهور إمبراطورية إسلامية في منطقة الشرق الأوسط بقيادة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسوريا.
 
وأوضحت إذاعة الجيش الإسرائيلي تصريحات الجنرال الإسرائيلي عاموس جلعاد، بتأكيده فيها أن إسرائيل ستواجه كارثة وستصبح مهددة دائماً بالحرب مع الإخوان المسلمين في مصر وسوريا والأردن، إذا نجحت الثورة السورية الجارية منذ أسابيع متواصلة في الإطاحة بنظام بشار الأسد، الذي يمثل وجوده مصلحة لإسرائيل، مضيفاً أن الفكر المعلن الذي تنتهجه جماعة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسوريا، يهدف إلى تصفية ومحو دولة إسرائيل، وإقامة إمبراطورية إسلامية تسيطر على منطقة الشرق الأوسط.
 
وختم الجنرال عاموس جلعاد بالقول بأن إسرائيل شعرت بالأخطار التي توجهها من عدة جهات، خاصة في مصر، لهذا قررت أن تحسن علاقاتها مع تركيا، وتتحاشى القطيعة الدبلوماسية معها، حتى لا تضطر تل أبيب إلى محاربة المسلمين في عدة جبهات مفتوحة ستؤدى في النهاية إلى خسارتها بالتأكيد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق