محليات

صفر: حملات البلدية لن تتوقف بعد إنتهاء العيد

نبه وزير الاشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر بأن “لا توجد إي صحة لما تردد من ان البلدية اوقفت الحملات التفتيشية على كافة التجاوزات والمخالفات بانتهاء موسم عيد الاضحى المبارك”.
وقال صفر في تصريح لوسائل الاعلام  ان البلدية ماضية في حملاتها التفتيشية كعادتها ومن خلال افرعها في المحافظات الست مشيرا الى ان فرق الطوارىء تشن حملات تفتيشية على جميع الجمعيات التعاونية وافرعها ومخازنها والمحال والمخازن والبقالات “وسيطبق القانون على الجميع”.
وأضاف ان البلدية بجميع اداراتها المعنية ماضية في حملاتها التفتيشية على مدار الساعة لتطول كافة مجالات العمل الرقابي خاصة ما يتعلق منها بالمواد الغذائية للتأكد من مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها لكافة الاشتراطات الصحية مؤكدا ان الحملات لا تقتصر على الداخل وانما تشمل المراكز والمنافذ الحدودية البرية والبحرية منها والجوية.
وشدد على ان البلدية ستقطع الطريق أمام المتجاوزين للوائح وأنظمة البلدية “واضعين نصب اعيننا صحة وسلامة المستهلكين واتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد المخالفين” مثمنا جهود مفتشي البلدية بكافة المواقع والذين يواصلون العمل ليلا ونهارا حتى يتم وضع الأمور في نصابها الصحيح.
من جانبه أكد مدير فرع بلدية محافظة الأحمدي المهندس فهد دغيم العتيبي أن الهدف من الحملات التفتيشية التي تنفذها الأجهزة الرقابية بالمحافظة ليس تحرير المخالفات بقدر ما يكون الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين. واشار العتيبي الى رصد العديد من مخالفات الاشتراطات الصحية في عدد من مخازن الجمعيات التعاونية التي شملتها الجولة في منطقة الفنطاس والتي اتضح من خلالها تخزين المواد الغذائية بجانب مخرج الطوارىء والأخرى المخزنة بداخل صندوق معدات المطافىء.
وذكر ان الحملة اسفرت عن تحرير (19) مخالفة تمثلت بتداول مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات وإشغال الممرات والطرق في المخزن الرئيسي وعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية فيما تم تحرير اقراري اتلاف مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي والتي بلغ وزنها (66) كيلوغراما.
بدوره قال مدير ادارة التدقيق ومتابعة الخدمات في البلدية عبدالله الشمري ان فريقا من الادارة قام بعمل جولة تفتيشية على منطقة المنقف اسفرت عن تحرير 37 مخالفة تمثلت في تشغيل المحل قبل الحصول على ترخيص صحي واستغلال مساحة غير مرخصة وتشغيل عمال بدون الحصول على شهادة صحية وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة وعدم التقيد بالاشتراطات الصحية.
Copy link