برلمان

أربعاء أسود على ناصر المحمد

المحامي الدلال: التصعيد يؤدي إلى حل المجلس وإعلان أحكام عرفية   
الطبطبائي: ناصر للحين قاعد.. جنيف مشتاقتلك  
المستشفى الأميري يستقبل المصابين  
البراك مدوياً من الإرادة:  ياذرية مبارك إن عبثتم بحقوقنا راح نعبث بحقوقكم  
الوعلان: زمن تعيس بأن يقود البلد أشباه الرجال  
العنجري: يابو ناصر اعقلها وتوكل واعزل ناصر المحمد  
المطوع: لم يعد لنا خيار إلا أن نجعل الكويت تغرق بالفساد أو نموت من أجلها  
الخنة لـ نواب الحكومة: سود الله وجيهكم والشعب لن ينساكم  
النويبت: عظم الله أجركم في الدستور  
العجمي: نأسف أن يقتل الدستور في يوم ميلاده  


(تحديث21) قال علام الكندري: “إلغاء الجلسة المقررة صباح اليوم بعد التلفيات التي تعرضت لها قاعة عبد الله السالم من المتظاهرين”.

(تحديث20) قال العميد السابق لكلية الشريعة الدكتور محمد الطبطبائي من حسابه على تويتر: “إن ما حصل مساء الأربعاء من اقتحام مواطنين لمبنى مجلس الأمة بلا إذن أمر مرفوض شرعا وخلقا، وأخشى أن يندس بين المواطنين من يريد شرا بالكويت وأهلها”.

واستدرك الطبطبائي قائلا: “وفي المقابل لا يجوز التعدي أو المساس بالمواطنين من قبل رجال الأمن، وعلى الجميع التعامل بالرفق والحكمة استرشادا بالهدي النبوي الحكيم”.

إلى ذلك أشارت معلومات عن أن شباب المعارضة قرروا الدخول في اعتصام مفتوح في ساحة الارادة لحين رحيل المحمد.

فيديو دخول إلى مجلس الأمة:

 


(تحديث19) قال القيادي بحركة حدس المحامي محمد الدلال: “التصعيد قد يؤدي إلى حل المجلس وانتخابات جديدة أو إعلان أحكام عرفية وتطبيق المادة 106 من الدستور بتعطيل أعمال المجلس لمدة شهر أو لا شيء”.


إضافة إلى ذلك دعا النائب ضيف الله بورمية الشعب الكويتي إلى أن يلتحق باخوانه في ساحة الإرادة.

(تحديث18) بعد خروج المتظاهرين من مجلس الأمة توجهوا إلى ساحة الإرادة للجلوس هناك إلى إشعار آخر. 

(تحديث17) وصل أمين عام مجلس الأمة علام الكندري الى مبنى المجلس الآن، فيما وصل عدد كبير من المتظاهرين إلى ساحة الإرادة ومجلس الامة بعد أن كسروا الحاجز الذي أقامته قوات الأمن.

(تحديث16) حصل النواب على إقرار مكتوب من الأمين العام المساعد للمجلس بأنه لم يتعرض المجلس لتكسير أو تخريب من الجمهور الذي دخل قاعة عبدالله السالم.
إلى ذلك أكد التيار التقدمي أن البلد في أزمة حقيقية ولابد من رحيل الحكومة فوراً، ومؤكداً أن حارس المجلس لم يصب ولكنه كان يعاني نوبة صرع وتم اسعافه.
(تحديث15) قال النائب وليد الطبطبائي لرئيس الوزراء ناصر المحمد من حسابه على التويتر: “ناصر للحين قاعد.. جنيف مشتاقتلك”، إلى ذلك تم اعتقال بعض المواطنين المغادرين قرب سياراتهم.
(تحديث14) استقبل المستشفى الأميري بعض الحالات التي تعرضت للضرب في ساحة الإرادة، واستنفرت إدارة المستشفى طاقمها الطبي، هذا وذكر التيار التقدمي من حسابه على تويتر أن سيارة بيضاء لاندكروزر مغيمة مسرعة تدهس أحد المواطنين في الشارع والسيارة الداهسة لأحد حراس مجلس الخرافي.

(تحديث13) ردد المتظاهرون داخل قاعة عبد الله السالم: ارحل ارحل يا ناصر، ثم توجه المتظاهرون إلى ساحة مجلس الأمة، فيما سقط أحد رجال أمن مجلس الأمة.

إضافة إلى ذلك توجهت كتيبة من القوات الخاصة إلى ساحة الإرادة بعد اقتحام المتظاهرين مبنى مجلس الأمة.

(تحديث12) خاطب النائب مسلم البراك المتظاهرين داخل عبد الله السالم بعدم التخريب احتراما لقاعة الأمة، هذا وبدأ المعتصمون بالمغادرة من القاعة.

وقال البراك: “سنبقى في القاعة لمدة 5 دقائق ونقول للخرافي الشعب وصل لكرسي الرئاسة و الشعب يطهر هذا الكرسي.. نحن الآن في بيت الأمة و قاعة عبدالله السالم و سوف ننشد النشيد الوطني و نخرج لساحة الارادة”، وكانت القوات الخاصة حاولت الوصول للنائب البراك لضربه لكن المحتشدون دافعوا عنه بضراوة.

ويذكر أن المتظاهرون حين اقتحامهم مبنى مجلس الأمة حمل بعضهم كرسي النائب مسلم البراك فرحا وافتخارا به.
إطلاق رصاص مطاطي على أول الداخلين للمجلس وإصابته في زنده الأيمن.
(تحديث11) دخل المتظاهرون إلى داخل قاعة عبد الله السالم.

(تحديث10) بعد أن هاجمت قوات الأمن المسيرة سقط بعض المواطنين من بينهم نساء ووقوع اصابات بين المشاركين في المسيرة بعد احتكاك الامن بهم والمصابون: فواز البحر وفواز الشمري والنقابي محمد الهملان والدكتور مشاري المطيري ومحمد العفاسي، والمصاب فواز الشمري في المسيرة تعرض لضرب شديد على رجله، كما تعرض المهندس طلال منيزل العنزي بضربة بالمطاعة على ظهره.

وقد طالب النواب المتظاهرين بعدم إكمال المسيرة لكنهم أصروا على الاستمرار مما دفع النواب للانضمام اليهم، وقال النائب مسلم البراك من الصف الأمامي للمتظاهرين: “أقسم بالله العظيم أنه سيتم محاسبة من أمر بضرب المتظاهرين”، وهتف المتظاهرون: 

لا شرطة ولاحراس يطقون عيال الناس
لا ظلم لا جور عاش عاش الدستور
حرية حرية مطالبنا شعبية
الشعب يريد اسقاط الرئيس

وناشد النائب محمد المطير سمو الامير: “يا صاحب السمو إقالة شخص “رئيس الوزراء” أهون وأقل ضررا من ضرب وإهانة الشعب.
(تحديث9) استخدمت القوات الخاصة الكلاب البوليسية من أجل ترهيب المواطنين في ساحة الإرادة، كما استخدمت القنابل الصوتية والدخانية لتفريق المتجمهرين بعد تجدد الاشتباكات، وسقوط محمد الخليفة بعد تعرضه للضرب.
(تحديث8) حدث احتكاك بين المتظاهرين وقوات الأمن إثر محاولات رفع الحواجز الحديدية وسط هتافات “الشعب يريد إسقاط الرئيس” فيما أفيد عن سقوط 3 سيدات مشاركات في المظاهرة كما تغرض النائب السابق محمد الخليفة لحالة إغماء، ويقوم طبيبان كويتيان مشاركان في المسيرة بتولي علاج المصابين.

(تحديث7) فور إعلان النائب وليد الطبطبائي عن تنظيم مسيرة الليلة وتدشين النائب مسلم البراك مرحلة الاعتصامات والمظاهرات في الشوارع  تحرك عدد كبير من القوات الخاصة من أمام جمعية المحاسبين حيث كان تمركزها إلى ساحة الإرادة وفي محيط مجلس الأمة لإغلاق الطرق المحيطة بساحة الإرادة تحسبا للمسيرة التي سيتم تنظيمها، وانطلقت المسيرة وسط هتافات أمام مجلس الأمة “الشعب يريد إسقاط الرئيس”.
 
وقال الطبطبائي: “سنعلن بالاتفاق مع القوى الشبابية الاعتصام القادم الذي سيتضمن المبيت والتخييم”.

من جهة أخرى قال النائب خالد السلطان: “الأمن منعوني من الوصول إلى ساحة الإرادة وجئت أمشي من الكنيسة والقوات الخاصة اللي جاءت بالصليبيخات، وهي متمركزة حاليا خارج ساحة الارادة”، مؤكداً أن لا أحد باستطاعته العبث بالدستور.

(تحديث6) دوى صوت النائب مسلم البراك في ساحة الإرادة في فعاليات أربعاء الشرعية الدستورية، إذ قال: “اليوم نجتمع بعد أن ارتكبت الجريمة النكراء بالأمس في قاعة عبدالله السالم.. اليوم لن نفزع لقبيلة ولا لعائلة أو طائفة راح نفزع للدستور ونقول (مادون الحلق إلا الايدين)”.

وأضاف البراك: “ياصاحب السمو أما آن الأوان أن تحل هذه الحكومة ومجلس القبيضة، ناصرالمحمد لم يرتكب الجريمة لوحده، وأقول لذرية المبارك إذا حط الدستور في جيبه فإنه حط ذرية مبارك في الجيب الآخر.. ياذرية مبارك إذا عبثتم بالدستور والله لنعبث فيكم، نحن لسنا فداوية ولسنا عبيداً لكم بينا وبينكم الدستور، طز ومليون طز في مجلس الأمة”.

وتابع: “ياذرية مبارك امعصي أن تنتهك كرامة الشعب، نحن نوجه الكلام للمتقاعسين من ذرية مبارك وهم شركاء مع ناصر المحمد.. قسماً بالله لو انتهكوا دستورنا أن يأتونكم ياذرية مبارك لبيوتكم ويضربونكم”.

وأردف قائلا: “اليوم ادعوا كل الشعب إلى ترك المؤسسات والاعتصام، ونحن بايعنا الأمير فقط ولم نبايع ذرية مبارك، ومن يسلبنا حقنا لن يكون حاكم للبلاد، الدستور ولن نتنازل عنه وخيمة في ساحة الارادة تسوى مجلس الأمة، أبا عن أب نحن شركاء في الحكم”.

كما دعا النائب البراك الوزير محمد العفاسي لما بينهما من القرابة أن يستقيل من هذه الحكومة.
(تحديث5) قال النائب مبارك الوعلان من ساحة الإرادة حيث تقام فعاليات أربعاء الشرعية الدستورية: “نحن اليوم اجتمعنا لأننا أحرار البلد ولا يهمنا شيء، نحن من يحافظ على أسرة الصباح ونحن نحبهم من القلب وليس من القبض لكن الدستور خط أحمر”.
وأضاف: “أذكر ماقاله مسلم البراك إذا سمعتوا اصواتنا خفضت اعلموا بأن نحن قبضنا ولكن اليوم نحن نصدح ولانخاف إلا من الله، ويا ناصرالمحمد الاخوة اتهموك وإذا منت خايف اصعد وبرء نفسك وأما أول من يقف معك”.

وتابع: “في كل العهود السابقة لم تضرب الوحدة الوطنية ولم يضرب الشعب إلا في عهدك لأن في عهدك لدينا قبيضه.. ياصاحب السمو مابيننا وبينكم وثيقة الدستور ونحن، فهو زمن تعيس بأن أشباه الرجال هم من يقودون البلاد كم نتمنى أن يأتي رئيس جديد ورؤية جديدة ونهج جديد”.
فيما قال النائب وليد الطبطبائي: “كويتي مسجون بالخارج وحكومته لاتحرك ساكناً أسرانا في غوانتنامو يجب أن لا ننساهم.. اليوم أقول بأن انتقلت الى رحمة الله الدولة الدستورية عن عمر يناهز (49) وأربع ايام ودخلنا في دولة تحتكم الي طرف واحد ومن قتل هذه الدولة الدستورية هو ناصر المحمد”.

وأضاف الطبطبائي: “إذا الشعب مطلوب أن يحترم الدستور فيجب على السلطة أن تحترمه ، يانحترمه كله أو نتركه كله ، وجوهر الدستور هو أن السيادة للأمة وهذا مايجب أن يعرفه الجميع”.

وتابع: “كل الاستجوابات سرية والرئيس لازال (سايلنت).. ويقول اليوم عندكم الوزراء حاسبوهم كأن ماله شغل بالبلد..إذا ماتبي المساءلة روح لسويسرا واكل تمر وغسل سيارتك”.

واستدرك: “الحكومة فقدت شرعيتها بعد أن تعدت على الدستور، لذلك نحمل رئيس الوزراء والوزراء وكل من بيده مسؤولية لأن التعدي على الدستور سيقودنا لشيء لانحمد عقباه، فعلى على أصحاب القرار أن يتدخلوا وأن يصعد المحمد المنصة أو نخاف مايحصل شيء لانحمد عقباه”.
(تحديث4) قالت الناشطة فاطمة المطوع من فعاليات “أربعاء الشرعية الدستورية” في ساحة الإرادة: “اليوم لدي شعوران، شعور بالألم وشعور بالأمل لما شفت هذي الوجوه الطيبة، هذه حكومة الفساد واليوم الشعب الكويتي لن يترك هذا الفساد، واليوم يوم وطني ويجب علينا أن نقف من أجل الكويت”.

وأردفت المطوع: “اليوم لايسعنى إلا أن أقول إن الشعب هو من يمثل الأمة ولا يعد لنواب الأمة إلا أن يتبعون الشعب، إذ لم يعد لنا خيار إلا أن نجعل الكويت غارقة في الفساد وتغرق أو نموت من أجلها، ونحن لن نتركها تغرق أبداً”.

إضافة إلى ذلك قال النائب عبدالرحمن العنجري: “من ساحة الإرادة في شهر 6 الماضي كنت أخاطب سمو الأمير بأن هو رأس الخيمة وهو عمود الخيمة وكنت أقول يابوناصر اعقلها وتوكل واعزل ناصر المحمد”.

واستدرك العنجري: “الدستور هو مايربط مابين الحاكم والمحكوم، والأسرة عليها واجبات ونحن علينا واجبات، المادة (6) من الدستور تقول الأمة مصدر السلطات، واليوم يوم عار في وجه الكويت حين ما نقح الدستور،
والبرلمان تحول إلى برلمان مشبوه ومزيف”.

وتابع: “اليوم أعيد خطابي إلى صاحب السمو، أيعقل أن ترضى بحكومة ومجلس مرتشي، والشعب وقف معاك أيام الغزو ولن تجد شعب يحبك ويحب الكويت مثل هذا الشعب”.

وأضاف: “يابوناصر العالم العربي يمر بتغيرات، وسبق أن قلت بأن الدول التي تحكم بالقوة العسكرية سقطت لأن اليوم يوم الشعوب ولم تنفعهم البرلمانات وهل تريدون أن يكون برلمان الكويت مثل هذه البرلمانات”.

وأكد العنجري أن ماحصل في 11/15 هو خيانة للدستور، قائلا: “نحن عشنا معكم 350 سنة وراح نعيش معاكم 1000 سنة ولكن ليس لدينا غير هذا البلد وراح أقول لك شي وحطه بين أيدينك منو رتح تضحي فيه (الشعب الكويتي أو ناصر المحمد)”.

(تحديث3): قال أحمد النويبت ممثل اتحاد الطلبة من ساحة الإرادة: “عظم الله أجركم عظم الله أجركم عظم الله أجركم في الدستور.. والرسالة الأولى التي أوجهها أن الكويت أهم من كل شخص وخلافنا مع ناصر المحمد ليس لشخصه وإنما لعمله، والرسالة الثانية فشكراً لأعضاء مجلس الأمة.. وليس الجميع فقط لمن أتى بمكافأة الطلبة”، وأضاف: “نحن مع الإصلاح وسنكون في كل مكان حتى يصلح البلد”.
من جهته قال عجيل العجمي ممثل الحركة الشبابية: “نأسف أن يقتل الدستور في يوم ميلاده، نحن شباب الكويت خرجنا اليوم بعد ما وصل الخراب للدستور والبلد ونحن من نحمي هذا الوطن ومقدراته”.
وأضاف العجمي: “سنحافظ على هذا الوطن حتى يأتي الجيل القادم ويحميه مثلما حافظ عليه آباؤنا وأجدادنا، هذه الحكومة ميتة وليس لديها أي إنجاز يذكر لها”.
إضافة إلى ذلك قال النائب السابق الدكتور فهد الخنة: “نحن لم نأت بجديد؛ لأن البلد من زمان في أزمات، وبيننا وبين الأسرة عهد وميثاق يجب عليها أن تتعامل مع هذا الدستور بمسؤولية، ناصر المحمد يمثل الأسرة وقد كلفه سمو الأمير، واليوم الإخوان قدموا الاستجواب على خلفية فساده، ولكن شطب هذا الاستجواب”.
وتابع الخنة: “أقول لمن شطبه سود الله وجيهكم والشعب لن ينساكم.. وناصرالمحمد اتهم من النواب بأنه هو الراشي إذاً كيف نخرج من هذا المأزق مع الأسرة، من المنطق أن يترك منصبه احتراماً للشعب ولكن من غير المنطق أن يزرع الفتنة لأجل أن يبقى”.
وأضاف: “كل الوزراء ميتين والبعض يتستر باللحية وهو فاسد وقابض، ياسمو الأمير أنت قلت إذا الشعب مايبي ناصرالمحمد راح أشيله، طيب يا سمو الأمير خل المحمد يصعد المنصة عشان يبين الشعب إذا يبيه الشعب ولا ما يبيه، وأقول للوطني إذا أنتوا مع المعارضة لأبعد مدى ونقول لهم ترا المشوار طويل لأن بعد ناصر المحمد نبي القبيضة”.
vvidc tn??ss=”Apple-style-span” color=”#0000ff”>(تحديث2) انطلقت فعاليات “أربعاء الشرعية بالدستور”، إذ ضمت قائمة المتحدثين كل من مبارك الوعلان، مسلم البراك، وليد الطبطبائي، عبدالرحمن العنجري، الخنة، رئيس اتحاد الطلبة أحمد نويبت.
(تحديث1) يتواجد كل من النواب: أحمد السعدون، ومسلم البراك، ووليد الطبطبائي،  الحربش عبد الرحمن العنجري، شعيب المويزري، ناجي عبدالهادي، مبارك الوعلان، الصيفي الصيفي، في ساحة الإرادة للمشاركة في فعاليات “الشرعية الدستورية”.
تستعد ساحة الإرادة لانطلاق فعاليات “الشرعية الدستورية” مع بدء توافد المواطنين لساحة الإرادة تلبية لدعوة تجمع “نهج” ونواب المعارضة دفاعاً عن إرادة الأمة ومكتسباتها بعد إلغاء استجواب رئيس الوزراء ناصر المحمد، وتشهد الساحة الآن تواجداً أمنياً مكثفًا.
Copy link