برلمان

مسؤول بالداخلية: لا صحة لخبر إغلاق ساحة الارادة

(تحديث) أعلن مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية أن ما أثير حول منع أجهزة الامن الدخول الى الساحة المقابلة لمبنى مجلس الامة ليس صحيحا على الاطلاق مشددا في الوقت ذاته على ان الساحة مفتوحة ومتاحة أمام جميع المواطنين وان حرية التجمع والتعبير فيها مكفولة.

ونقل بيان لوزارة الداخلية اليوم عن المصدر قوله ان أية مسيرات أو مواكب تنظم خارج هذه الساحة فهي ممنوعة وفقا للاجراءات القانونية آملا تعاون جميع المواطنين الكرام مع الاجهزة الامنية حفاظا على الامن والسلامة العامة.
و في وقت سابق دارة أنباء بإغلاق ساحة الارادة من قبل وزارة الداخلية لمنع دخول المتظاهرين إلى الساحة من أجل الاستعداد إلى التجمع الذي سيقام في يوم الاثنين المقبل، إلا أن النائب وليد الطبطبائي دعا عبر صفحته في تويتر إلى المشاركة في التجمع الوطني في ساحة الارادة، مشيراً إلى”ان تجمع ساحة الإرادة بعد غد الإثنين قائم تحت اسم (لاتنقضوا الميثاق) وقال: تذكروا فالكويت تستاهل.
واضاف الطبطبائي قائلاً: “إذا شخص سبق واستنكر تجاوز الحكومة على الدستور واليوم يستنكر دخول المجلس، فاختلف معه لكني احترمه، أما أن يستنكردخول المجلس ويسكت على جريمة التعدي على الدستور، فهذا لا يستحق الاحترام، لأن التعدي على صلاحية المجلس أعظم من التعدي على مبنى المجلس”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق