رياضة مطالبةً بعدم تنازل النادي عن حقه

جماهير الفتوة .. غاضبة من انتقال السومة للقادسية

عبّرت جماهير نادي الفتوة السوري عن غضبها، وطالبت النادي بعدم التغاضي عن قضية انتقال المهاجم “عمر السومة” من ناديها إلى القادسية الكويتي، حيث اعتبرت انتقاله غير شرعي، وحصل في ظروف غامضة، كما إنها شددت على ضرورة عدم تنازل النادي السوري عن حقه، ويجب أن يناله كاملاً.
وجاءت تلك المطالبات من الجماهير أثناء المؤتمر السنوي للنادي، وطالبوا فيه بمعرفة نتائج التحقيق وكيفية حصول المهاجم “السومة” على بطاقته الدولية، دون علم وموافقة ناديه الفتوة.. وكان الرد من “أحمد طليوش” رئيس مكتب المنظمات في مدينة دير الزور الذي يتبع لها نادي الفتوة، بان الموضوع متابع والتحقيقات جارية تحت إشراف اللواء “موفق جمعة” رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا.
السومة: انتقالي شرعي وقانوني
وكان “عمر السومة” قد صرّح في وقت سابق بأن انتقاله للقادسية شرعي وقانوني، وكل ما يثار حول تزوير او رشوة غير صحيح، مؤكداً على ان عقده مع نادي الفتوى انتهى مع نهاية الموسم الماضي.
حيث قال: “طلبت براءة ذمة من إدارة النادي، فلم يوافقوا وتحججوا بعدم إنتهاء الموسم، فتوجهت لاتحاد كرة القدم الذي أرسل خطاباً رسمياً لإدارة النادي لإعطائه براءة الذمة، فلم يستجيبوا، فمنحني اتحاد الكرة البطاقة الدولية، وأصبحت على قوائم القادسية الكويتي“.