آراؤهم

يوم الإثنين بين الواجب الوطني والترهيب الحكومي

سيكون يوم الإثنين المقبل هو يوم الفصل والانتصار للدستور الكويتي، وواجب وطني على كل المواطنين أن ينتصروا؛ لحماية حقوقهم وكرامتهم التي تنتهك من قبل الحكومة بوأد الاستجوابات المستحقة.
الحكومة إذا نظرت إلى أن الشباب لن يتحرك لنصرة الدستور ستقوم بالمزيد من انتهاكات الحرية والكرامة.
إذاً، واجب علينا جميعا التواجد غدًا بساحة الإرادة؛ للتعبير عن رفضنا لانتهاك الدستور.
الكويت تنادي جميع أبنائها لحمايتها وحماية دستورها من قوى الفساد (الراشي والمرتشي ).
موعدنا في يوم العزة والكرامة، وعاشت الكويت.
فلاح الظريان الهاجري
للتواصل على تويتر
@falahalhajeri
Copy link