فن وثقافة بعد انتشار شائعة وفاتها

هل تتجاوز الشحرورة أزمتها الصحية!؟

أكدّت وسائل إعلام لبنانية بأن المطربة الشحرورة “صباح” خرجت من المستشفى مؤخراً، بعد أن مكثت لأربعة أيام، وهي تتلقى العلاج المناسب من فريق أطباء خاص في مكان إقامتها، لكنها في حالة حرجة نسبياً.
وفي كلمات صرحت بها الشحرورة مؤخراً.. تقول: “ربما هم يقدّرون أن صباح أصبحت في هذا العمر وأكيد (خلاص بدّا تودّع) و(الواحد يعيش قد ما الدني بتلبقله)”.
ربما كانت تعلم إنها ستعاني من أزمة حادة وتخضع للمراقبة الشديدة في الفندق الذي قالت إنها سعيدة جدا بالإقامة فيه، خاصةً وأن صاحب الفندق رفض أن يأخذ المال، وقال لها: “لو بقيت 300 سنة.. هذه الشقة لك”.
وكانت “هويدا” ابنة (الشحرورة)، قد وصلت مؤخراً إلى بيروت، لرؤية والدتها والاطمئنان على صحتها، التي بدأت تتراجع قليلاً، مصرحةً أن حالة والدتها غير مستقرة، وهي لا تتحمل نقلها إلى منزلها في جبل لبنان حيث منزل هويدا.
الصبوحة التي زارت منذ فترة قصيرة العاصمة المصرية القاهرة لتكريمها.. تقول للفنانين رغم أنها كرمت كثيراً هذه الأيام من الوسام الى الطابع التذكاري في لبنان وخارجه، إلا أنها في لبنان تشعر بمجدها، فهي قدمت للبنان الكثير وغنت له في كل بقاع الأرض طوال سنوات كثيرة، كما غنّت له موالاً باللغة الفرنسية. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق