فن وثقافة 40 عملاً فنياً في صالة "كاب" اليوم لفنانين عرب وإيرانيين

لولو الصباح: ليالي “جام” تشعل شمعة الحب و الأمل

تفتتح الشيخة لولو المبارك الصباح في السادسة من مساء اليوم الأحد معرض ليالي “جام” للفنون التشكيلية في صالة “كاب” الكائنة في مجمع لايف سنتر بمنطقة الشويخ الصناعية والذي يحمل أسم “كيف تعلمت أن أوقف الخوف، وحب الفن الغريب”.
ويستمر المعرض الذي يشارك فيه 14 فناناً من مختلف دول الشرق الأوسط من 20 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر المقبل.
وقالت الشيخة لولو الصباح: “إن المعرض يضم 40 عملاً فنياً لنخبة من الفنانين المعاصرين من العرب والإيرانيين تم انتقاء أعمالهم بعد دراسة مستفيضة بهدف اختيار الأعمال المميزة التي تحمل بعداً فلسفياً وعمقاً فكرياً تكشف عن الجمال من خلال تصوير الواقع عبر تلك الأعمال.
وأضافت الصباح أن تلك الأعمال تهتم بالظواهر الجمالية المرتبطة في معاني الإحساس والجمال، وتمتد بها إلى الخير والسلام والانتعاش والتي تقودنا إلى الصدق لتحقيق الأماني السامية والقيم الجميلة للحياة عبر التحدي الذي يعيشه الفنان ويعبر عنه من خلال ريشته لحالة مستقلة تؤكد ذاته وتساعده في التعبير عن أفكاره وسط حروف و كلمات محاطة بهمسات أناس محتشدين يتلذذون بتلك الهمسات التي خطتها أنامل فنان طغى فيها الإبداع لتصبح عنواناً جميلا يتغنى به متذوقي ومحبي الفن التشكيلي بمختلف مدارسه.
وأوضحت أن: الفن التشكيلي يعيد اكتشاف الواقع ممزوجاً بالخيال ورؤية الفنان التشكيلي هي وجهة نظره الخاصة التي تثير التأمل والتساؤل وتثري خيال المتلقي وتسلط الضوء علي الكثير من جوانب الواقع التي قد تبدو خفية، كما أن في العصر الحديث يستطيع المتلقي أن يتعرف علي ثقافة أي شعب من خلال زيارة معارضه الفنية والإطلاع على ما توصل إليه فكره وفلسفته ورؤيته لجوانب حياته اليومية ووجهات نظره حول الواقع الذي يعيشه وانطباعاته حول العديد من الأمور الاجتماعية والثقافية والسياسية.
وختمت الشيخة لولو المبارك حديثها قائلة: باختصار كل عمل فني يحمل في طياته قصص قائمة على رقص الحروف في مسرحها اللوني قائمة على أساس إيقاعات إبداعية ترسم معالم وحدتها العضوية الشكلية، تقابلاً وتوازياً ومشروعية التأليف بين مفردات وعناصر شكلية مؤتلفة، وتقنيات لونية منتقاة بعناية لتزيح النقاب عن النسيج الدقيق لتشعل شمعة الحب والأمل.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق